شبيه جورج بوش الأميركي يجذب الحجاج في منى أثناء أدائه فريضة الحج

 

?ا يجد البروفسور الأميركي جون سبوزر (87 عاماً)، حرجاً من تكرار مناداته من قبل البعض بجورج بوش، أو سؤاله هل أنت من عائلة بوش.

 

"حماس" تكشف عن انقلاب مفاجئ داخل السعودية.. وطلب عاجل إلى الملك سلمان

 

ممسكًا بـ"سيفه" من مكة .. أول ظهور لـ"محمد بن سلمان" بعد أكبر تفجيرات في السعودية (صور)

 

بعد أرامكو.. الملك سلمان يتخذ أمرًا ملكيًا عاجلاً

 

إيران تفاجئ الجميع وتعلن من أين انطلقت الطائرات المفخخة التي استهدفت أرمكو السعودية.. "ليس من اليمن"

 

عقب انسحابة من حلف "المقاطعة الخليجية" ملك الأردن يفاجئ "الملك سلمان" بعد هجوم بقيق

 

المغامسي يفجر مفاجأة : هجوم أرامكو استهدف نجل الملك سلمان (فيديو)

 

جون سبوزر الأستاذ بدرجة بروفسور في علم الاجتماع بجامعة مونتانا بأميركا شرح لـ«الشرق الأوسط» أمس، من مشعر منى حيث يؤدي حجته الأولى: «لقد أصبحت معتاداً على مثل ذلك، فأنا أتفهم تعجب الناس، ففي أميركا، وفي داخل عائلتي أيضاً كنت أسمع ذلك التعليق المضحك، منذ مرحلة الشباب، فما الحال بالناس الآخرين، لا سيما خارج أميركا».

 

ويتبسم جون، الذي يتحدر من ولاية أوريغون: «ها أنا أصل إلى سن السابعة والثمانين من عمري، وأجد العبارات نفسها تتكرر، ولكن هذه المرة هنا في مكة المكرمة، في الحج الأول ليّ، خصوصاً أنني أجد ذلك يحدث بعفوية من عدد من الحجاج، خصوصاً من غير الأميركيين، إذ يقتربون مني، وبعفوية أسمع عبارات من قبيل: هل أنت جورج بوش الأب؟».

 

ويتطرق جون لقصة إسلامه فيوضح أنه كان محظوظاً بالتعرف على السيدة الماليزية شريفة سهاربي، التي أصبحت فيما بعد زوجته، فقد وجدت منها كل تعامل جيد، عندما كنت في ورشة عمل في أميركا، وكذلك في ماليزيا، فأعجبت بأخلاقها والتعاليم الإسلامية في التعامل فتزوجتها.

 

جون يؤكد بحكم تخصصه في علم الاجتماع حرصه على التعرف على كل المجتمعات بما فيها المجتمع الإسلامي، وكذلك يسمع كثيراً عن المجتمع السعودي، وعن السعودية عامة ويبين: «أعرف مدى العلاقة المهمة والاستراتيجية بين السعودية وأميركا حتى على المستوى الاجتماعي، فالمصالح المادية سواء فيما يتعلق بتصدير واستيراد الطاقة أو العلوم بين الطرفين من شأنها أن تؤثر في بناء المجتمعين ونحن نعرف كثيراً من السعوديين الذين نهضوا بوطنهم من خلال تبادل الثقافة العلمية لأميركا، وهنالك عدد لا بأس به من الأميركيين الذين عملوا في السعودية، لا سيما في مجال الطاقة».

 

 

نسعد بمشاركتك