مصادر تكشف عن تفاصيل الصفقة..اتفاق لاشراك المجلس الانتقالي في الحكومة وتقاسم السلطة

كشفت مصادر خاصة عن معلومات خطيرة وهامة تتعلق بمستقبل اليمن وما يحاك الان من اتفاقات ومشاورات .اذ قالت المصادر ان لقاء الرئيس هادي بالملك السعودي توصل الى خلاصة لعقد اجتماع ثلاثي يمني سعودي واماراتي لحلحة كافة الامور والقضايا المتازمة والانقلاب الاخير بعدن على الشرعية . 

وونقلت صحيفة أخبار اليوم عم المصادر ان الاجتماع الثلاثي سيحضره الرئيس عبدربه منصور هادي وولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي عهد ابوظبي محمد بن زايد وسيناقش فيه مصير اليمن للسنوات القادمه وما سيتمخض عنه من اتفاقات سيصدر به قرارات جمهوريه . 

واضافت المصادر حسب المعلومات التي وصلت الصحيفة ان المجلس الانتقاليسيتم اشراكه في قوام الحكومة الجديدة المزمع تشكيلها اذ سيمنح اربع وزارات منها سيادية ( الداخلية ) كما سيمنح المجلس الانتقالي منصب نائب رئيس هيئة الأركان وقيادة احدى المناطق العسكرية وسيمنح المنصب الثالث في عدد من الوزارات وسيتولى المجلس الانتقالي ادارة ثلاث محافظات جنوبية عبر شخصيات من المجلس الانتقالي . وكشفت المصادر الى ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد اجرى امس محادثات مستمرة واتصالات ساخنة لتقريب وجهات النظر بين الرئيس هادي ومحمد بن زايد لاجل انهاء الازمة المتصاعدة والوصول الى حلول مقنعة للطرفين وترضي جميع الاطراف بما فيها تقسيم السلطة واشراك المجلس الانتقالي في الحكومة وهو ما دفع ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد لشد الرحال الى مدينة جدة السعودية حتى يكتمل الاتفاق . 

واشارت المصادر الى ان هناك موافقة مبدائية في صورة خنوع من الرئاسة على هذا الاتفاق وربما تقبل به بمشاركة المجلس الانتقالي في الحكومة لكن لم يتضح الموقف حتى الان لكن سيكشف عنه في الساعات القادمة . 

وذكرت المصادر الى ان هذا الاتفاق في حال وافق عليه الرئيس هادي ولم يرفضه سيكون اسوا من اتفاق السلم والشراكه الذي وقع بين الرئاسة ومليشيات الحوثي الانقلابية في صنعاء 

<