عــــــــــاجل .. صحيفة عكاظ السعودية تنقل قبل قليل خبر صادم عن "الملك سلمان" .. " ماذا يحدث؟"

كشفت الصحفية السعودية نورة محمد الحقباني عن مفاجأة في موقف الملك سلمانبن عبد العزيز من الإعلام.

 

وقالت الصحفية السعودية في مقال نشرته بصحيفة "عكاظ" تحت عنوان "لقاء الملك.. وشرف الكلمة"، إن علاقة الملك سلمان بالإعلام والصحافة ظلت ترتكز على أساس "حبه للحقيقة، ونفوره من الإثارة الصحفية، ورفضه لترويج الشائعات. وهو معيار عند خادم الحرمين الشريفين لمدى خطورة سلاح الكلمة، الذي يمكن أن يكون أداة للخير، أو للشر".

 

وأضافت في مقالها بمناسبة استقبال الملك سلمان لها وإعلاميين آخرين مؤخرا أن العاملين في مجال الإعلام "يعرفون علاقةالملك سلمان الوطيدة بالإعلام والصحافة، خلال رحلته العملية الطويلة، منذ توليه إمارة الرياض، مرورا بمسؤولياته الكبيرة ومحطاته المختلفة، حتى توليه الحكم عام 2015.

 

وتابعت: ومن شدة اعتزازه باهتماماته الإعلامية كان قريبا منهم عارفا بهمومهم ومساندا لهم، وغالبية الزملاء الإعلاميين والصحفيين الذين عرفوه عن قرب خلال دروب تلك المسيرة الطويلة كان يبادلهم المحبة والاحترام، مع تثمين الحقيقة والتحفيز على تطوير المهنة الإعلامية".

 

ورأت الحقباني أن الكلمة بالنسبة للملك سلمان "هي ما ينبغي أن يقال دفاعا عن الحق ودحضا للباطل وأنها ينبغي ألا تكون سلعة تباع وتشترى، خصوصا في زمن انتقل فيه الإعلام من مراحله التقليدية سواء المقروء أو المرئي أو المسموع إلى عهد وسائل الإعلام الجديد من مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات المتعددة".

 

واستطردت "يروي الزملاء ممن كان لهم شرف معرفة الملك سلمان عن قرب مدى حرصه على مطالعة الصحف في وقت مبكر من يومه العملي، وتواصله مع الكتاب والصحفيين بروح مفعمة بالتصويب والتنقيح، والحض على نشر الحقيقة ودحض الشائعات".

 

واستشهدت الصحفية السعودية في مقالتها بعبارة قالت إن العاهل السعودي كررها مرارا عقب توليه الحكم مفادها: "حمى الله من أهدى إليّ عيوبي، أبوابنا مفتوحة وهواتفنا مفتوحة وآذاننا صاغية".

 

<