طار الركاب بالهواء وارتطموا بالسقف.. لحظات مرعبة على متن طائرة كانت بطريقها إلى سيدني

أصيب عشرات الأشخاص كانوا على متن طائرة تابعة لشركة طيران "Air Canada"، التي كانت في طريقها إلى أستراليا، بعد أن واجهت الطائرة مطباً هوائياً غير متوقع، مما اضطرها إلى الهبوط في هاواي.

تقول أنجيلا ماه، المتحدثة الرسمية باسم شركة طيران "Air Canada" وفق ما نقلت عنها صحيفة "The Guardian" البريطانية إنَّ رحلة الطيران المُتجهة من فانكوفر إلى سيدني تعرَّضت لـ"مطبٍ هوائي غير متوقع ومفاجئ" بعد تجاوزها ولاية هاواي الأميركية بمسافة ساعتين تقريباً، مما دفعها إلى تحويل مسارها نحو العاصمة هونولولو، مضيفةً "تُشير المعلومات الحالية إلى أنَّ هناك حوالي 35 شخصاً يعانون إصابات طفيفة". وذكر مسعفو الطوارئ أنَّ تسعةً منهم أُصيبوا بجروحٍ خطيرة.

من جانبه، أوضح دين ناكانو، رئيس خدمات الطوارئ الطبية في هونولولو، أنَّ أعمار المصابين تراوحت بين الأطفال والمسنين. وأكَّد أنَّ مسعفي الطوارئ كانوا بانتظار الطائرة عند البوابة.

وفي شهاداتهم للمراسلين، قال الركاب إنَّ الاضطراب رمى بالناس من مقاعدهم في الهواء، لدرجة ارتطام بعضهم بالسقف. وقالت جيس سميث لشبكة "CBC News": "واجهنا مطباً هوائياً واصطدمنا جميعاً بالسقف قبل أن يسقط كل شيء، كان الناس يتطايرون..".

 

<