هام مقتل الرئيس وستة وتسعون شخص من مرافقيه في تحطم طائرة


أغلق المحققون الروس ملف التحقيق في حادث تحطم الطائرة الرئاسية البولندية.

 



وأكدت نتائج التحقيق في تحطم طائرة "تو-154إم" الذي أسفر عن مقتل 96 شخصا بمن فيهم الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي، قرب مدينة سمولينسك الروسية أن خطأ من الطيارين كان وراء الحادث.

 

وأعلن جهاز الإعلام التابع لهيئة التحقيق الروسية أن كل الدلائل تشير إلى تصرفات خاطئة للطاقم الذي واصل عملية الهبوط في ظروف انعدام الرؤية.

 

واعلنت سلطة التحقيق الروسية ذلك بعد أن انتهى المحققون البولنديون من فحص حطام الطائرة المنكوبة، وتم استجواب شهود العيان.

 

وتحطمت الطائرة التي كانت تقل الرئيس البولندي في 10 أبريل/نيسان 2010 لدى هبوطها في مطار سمولينسك في الظروف الجوية الرديئة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص