فالنسيا يعمق جراح برشلونة ويحرز لقبه الثامن

عمق فريق فالنسيا جراح برشلونة، حامل اللقب في الأعوام الأربعة الماضية، وأحرز لقبه الثامن في كأس إسبانيا لكرة القدم، بفوزه عليه 2-1 في المباراة النهائية على ملعب "بنيتو-فيامارين" في إشبيلية.

انتزع فالنسيا لقب بطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم للمرة الثامنة في تاريخه بعدما تغلب على برشلونة بهدفين مقابل هدف اليوم السبت  (25 أيار/ مايو 2019) في المباراة النهائية للبطولة، على ملعب "بينتو فيامارين" في أشبيلية.



وتقدم فالنسيا بهدفين في الشوط الأول عبر الفرنسي كيفن غاميرو (21) ورودريغو مورينو (33)، قبل أن يقلص الأرجنتيني ليونيل ميسي (73) الفارق لبرشلونة الذي عجز أن يصبح أول فريق تاريخ المسابقة يحرز اللقب 5 مرات تواليا.

وكان برشلونة قد ودع نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول الإنجليزي مهدرا تقدمه بثلاثية ذهابا قبل أن يسقط برباعية موجعة في ملعب انفيلد.

فريق برشلونة، المتوج 30 مرة بلقب الكأس التي انطلقت قبل 117 عاما، كان يبحث أن يصبح أول ناد يتوج خمس مرات على التوالي، لكنه بقي متعادلا مع إنجازي ريال مدريد (1905-1908) وأتلتيك بلباو (1930-1933) المتوّجين أربع مرات على التوالي.

في المقابل، نجح فالنسيا بتكريس عقدته لبرشلونة هذا الموسم، فبرغم أنه استهل المباراة مع فوز يتيم في آخر 14مواجهة بين الطرفين، إلا أنه كان تعادل مرتين مع برشلونة في الدوري (1-1 و2-2).

وتوج "الخفافيش" فورتهم الرائعة في نهاية الموسم في الدوري وضمانهم التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا، فاحتفلوا بأفضل طريقة بمئويتهم من خلال إحراز الكأس للمرة الثامنة في تاريخهم والأولى منذ 2008.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص