تجرد من الملابس وألقى بنفسه من البلكونة .. النيابة تستمع لأقوال زوجة الطبيب المنتحر



استمعت نيابة أول الرمل بالإسكندرية(مصر) اليوم، الأحد إلى أقوال زوجة الطبيب البشري الذي قام بإلقاء نفسه من الطابق الثاني بعقار بمنطقة جليم شرقي المدينة، في ساعة متأخرة من مساء أمس. قالت الزوجة أنها كانت في الخارج عندما فوجئت بمكالمة هاتفية من جيرانها يخبرونها بقيام زوجها بتجريد نفسه من ملابسه بالكامل، وإلقاء نفسه من شرفة الشقة التي تقع بالطابق الثاني بمنطقة جليم. أشارت الزوجة في تحقيقات النيابة أن زوجها كان يعاني مؤخرا من أزمة نفسية حادة نتيجة لمروره بضائقة مالية وأنه كان يرفض الحديث معها. انتقل فريق من النيابة إلى موقع الحادث وأخذ شهادات الجيران والأهالي هناك وأمرت بتشريح الجثة واستعجال تقرير الطبيب الشرعي حول ملابسات الوفاة. تلقى اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة الرمل أول يفيد انتحار شخص من الطابق الثاني بعقار بشارع عبد الحميد الديب بمنطقة جليم. انتقل مأمور وضباط قسم شرطة أول الرمل إلى موقع الحادث، وتبين من الفحص وجود جثة المدعو"ع.أ.ح" 72 عاما، طبيب بشري بالمعاش، مسجاة أمام العقار رقم 26 بالشارع المشار إليه. تحرر محضر بقسم شرطة الرمل أول بالواقعة، وأمرت النيابة العامة بنقل الجثة لمشرحة الإسعاف بكوم الدكة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص