السلطان عبدالله بن عيسى آل عفرار يبدأ بصرف المساعدات المالية للمتضررين من المنازل جراء اعصار بان



برعاية كريمة من السلطان عبدالله بن عيسى آل عفرار رئيس المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى و في لفتة إنسانية بدأ صباح اليوم الأربعاء بمقر المجلس العام بحضور الوكيل الأول م. المهرة مختار محمد سعيد الجعفري و مدراء عموم المديريات و عدد من القيادات للمجلس العام صرف مساعدات مالية للمتضررين بمنازلهم من إعصار لبُان لأبناء المهرة . و أوضح السلطان عبدالله بن عيسى آل عفرار أن المكرمة المقدمة مليون ريال عماني قسمت بين المهرة و سقطرى بنحو(600)ألف ريال عماني للمهرة صرف منه إعادة ترميم وسفلتة الطريق الدولي (منطقة الوديان و تنهالن عقبة عنشال) و منح منه(60)الف لأهالي منطقة تنهالن المنكوبة و باقي المبلغ يتم صرفه اليوم لكل من تهدم منزله نتيجة إعصار لبّان لعموم المديربات بالمهرة وفق لجنة كلفت من قبلنا بالنزول وحصر الأضرار. و أشار السلطان بن عفرار أن أغلب المستفيدين من المديريات الساحلية كونهم الاكثر ضرر وفق اللجنة المكلفة في حصر الأضرار و أكد بن عفرار مستمرون في تقديم الدعم لمحافظة المهرة و أبنائها بمختلف المجالات واليوم نساهم في معالجة هذه الأضرار الناجمة وما سببته الحالة المدارية إعصار لبان في منتصف أكتوبر من العام الماضي حسب الإمكانية المتاحة لنا. من جانبه أشاد ألاستاذ مختار محمد سعيد وكيل أول م.المهرة بدور المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى لما يقوم به من جهود كبيرة و متميزة في مساندة للسلطة المحلية والمجتمع المهري و تبنيه مشاريع خيرية وخدمية مجالات منها الإنسانية و دعا بن عويض المنظمات الدولية و المجتمع المدني والمؤسسات حذو المجلس العام في الوقوف مع أبناء المهرة والمساهمة في تحقيق التكافل الاجتماعي وخدمة الانسان والمجتمع بما يحقق التقدم والتطور.
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص