مؤسسة شباب سبأ تختتم جلساتها التثقيفية لطلاب كليات الاعلام بتعز 

 

اختتمت مؤسسة شباب سبأ جلساتها التثقيفية حول " الصحافة الحساسة للنزاعات " لعدد 100 طالب وطالبة من كليات الاعلام في جامعة تعز وجامعة العطاء للعلوم والتكنولوجيا واكاديمية الاعلام بمحافظة تعز . 



حيث قام بعمل الجلسات التثقيفية 25 صحفي وصحفية من وسائل اعلامية مختلفة بعد ان تلقوا دورة تدريبية مكثفة استمرت لمدة اسبوع . 

 

واوضح عيسى القدسي منسق مؤسسة شباب سبأ بتعز  بسبب حرص المؤسسة لرفع الوعي لدى طلاب الاعلام بالصحافة الحساسة للنزاعات فقد انتهينا من تنفيذ المرحلة الثانيه من برنامج رفع قدرات الصحافيين والاعلاميين الشباب في مهارات بناء السلام والصحافه الحساسة للنزاعات والتى استهدفت  100  طالب وطالبه في مجال الاعلام حيث ان انتهاء هذه  المرحله يعتبر بدايه نشر الوعي الاعلامي باهمية قيم واساسيات الصحافة الحساسة للنزاعات والعمل على الالتزام بمهنية الصحافه وحياديتها ونقل الحقيقة للجمهور كما هي . 

واضاف القدسي : بعد ان نفذنا الجلسات التثقيفية سيتم الانتقال الى المرحلة الثالثه من البرنامج وهي اعداد واصدار دليل الصحافة الحساسة للنزاعات ليكون هذا الدليل رافد للمراحل السابقه ويكون في متناول الجميع 

كم اكد على ان المؤسسة ستستمر في تقديم انشطة تعمل على تأهيل اعلاميين في مجال الصحافة الحساسة للنزاعات 

وكون احد وحداتها الداخلية تختص في مجال الاعلام الحساس للنزاعات وكذلك باذن ستقدم عدة برامج تطويرية للفئة الشباب في مجالات عدة كون الشباب الرافد الاول والاهم لبناء ثقافه السلام في اليمن وخصوصا تعز . 

 

هذا وقد عبر الطلاب المستهدفين عن سعادتهم واستفادتهم من الجلسات التثقيفية حول الصحافة الحساسة للنزاعات والتي كانت غائبة عنهم .

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص