قيادي مؤتمري يتهم الإمارات بالوقوف خلف تفجير قاعدة العند العسكرية ويقول انها على تنسيق مع الحوثيون

اتهم القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام ياسر اليماني،دولة الإمارات بالوقوف خلف ماحصل اليوم من استهداف للقيادات العسكرية التابعة للرئيس هادي ممثلة برئيس الأركان ورئيس دائرة الاستخبارات طماح وقيادات الشرعية.

وأضاف اليماني في فيديو مصور بثه على صفحته بـ”فيسبوك” “انها بصمات إماراتية ومليشياتها الذين لايريدون وجود للرئيس ولاوجود للحكومة أو الجيش الوطني في أي مكان من المحافظات المحررة”.

وتسائل القيادي المؤتمري،”هل يعقل أنه بعد أربع سنوات من وجود قواعد ومعسكرات تابعة للإمارات لاتستهدف من قبل مليشيات الحوثي وطيرانها ويأتي ليستهدف رئيس الأركان وباقي القيادات الممثلة للرئيس الشرعي”؟.


وقال ان بين الإمارات والحوثيين تنسيق على مستوى عالي هم الذين يحاربون الرئيس ولايردون دولة في اليمن.

وتابع ان “كل من يتهمهم ويقول أن هؤلاء يحاربوا الرئيس ويحاربون الشرعية يقولون عليه إرهابي”.

ووجه ياسر اليماني دعوة لكافة اليمننيين “لاتخافوا يا أهلنا يجب أن نقف مع الرئيس والشرعية والحكومة مهما كان.

وأضاف “انهم يريدون الإساءة للرئيس والحكومة وهذه البصمات في جريمة العند وراءها الإمارات والحوثي وانا مسؤول على كلامي ، هم الذين لايُريدون خير أو استقرار لليمن”

كما دعا “كافة الحقوقيون والسياسيون والناشطون الانسانيون وكافة أطياف الشعب لمواجهة الإمارات داخل بلدنا لأنها تحارب الرئيس وتدمر وطننا وتحارب كافة القوى الوطنية”.

وقال “يجب التصدي لمليشيات أولاد زايد”

كما اتهم القيادي في حزب المؤتمر الإمارات بالوقوف خلف “اغتيال اللواء جعفر منصور محافظ عدن المُغتال، اللواء الركن عبدالرب الشدادي وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء اليافعي مؤكدا أن بصمات الإمارات موجودة في كل هذه الجرائم والتي كان آخرها استهداف قاعدة العند اليوم.

<