الحكومة الشرعية تبدأ ضم قوات عسكرية في الساحل الغربي لها

بدأت الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة الدفاع اليمنية ضم الوية مقاتلة بالساحل الغربي إلى قوام قواتها الاساسية في خطوة من شأنها ان تنهي جدلا بخصوص تبعية قوات مقاتلة بالساحل الغربي.

وقال مسئولون في وزارة الدفاع اليمنية لصحيفة "عدن الغد" ان لجان ترقيم خاصة وصلت إلى عدن يوم الأحد ومن المقرر لها ان تغادر صوب الساحل الغربي لحصر قوات من العمالقة وضمها إلى قوام الجيش الوطني الذي يقوده الرئيس عبدربه منصور هادي.

ومن المتوقع ان يتم دمج اللوءا الاول والثاني عمالقة بقوات الجيش الوطني بعد ان انتهت مرحلة دمج للواء الثالث عمالقة سلفا.

وكانت هذه القوات تخضع مركزيا لغرفة عمليات التحالف العربي .

<