مسؤول عسكري : هذا مايمارسه الحوثيون للالتفاف على اتفاق السويد

قال المتحدث العسكري باسم ألوية العمالقة العقيد مأمون المهجمي، إن الحوثيين يمارسون الخداع للالتفاف على القرار الدولي بتسليم ميناء الحديدة.

ونقلت صحيفة «عكاظ» السعودية عن المهجمي، أن وفد الشرعية قدم قوائم بأسماء ضباط وأفراد قوات خفر السواحل والأمن الذين يتعين تسليمهم الميناء.

وأشار إلى أن غالبيتهم جرى إقصاؤهم من وظائفهم وبعضهم نزح إلى مناطق الشرعية.


وأضاف أن الحوثيين يغلقون كافة المنافذ الإنسانية لخروج المعونات، ويرفضون نزع الألغام ويتمسكون بالعنف والإرهاب ويعتدون على مواقع الجيش اليمني بشكل يومي، ويمارسون انتهاكات واسعة بحق المدنيين تتمثل بالاعتقالات والقتل والتجنيد الإجباري.

ولفت إلى أن المليشيا داهمت أمس مدن وقرى مديرية الجراحي ونفذت حملات تجنيد واسعة في أوساط الأطفال والشباب بالقوة.

وأعلن الحوثيون، السبت الماضي، عن تسليمهم ميناء الحديدة الاستراتيجي على البحر الأحمر إلى قوات خفر السواحل، بحضور رئيس لجنة إعادة الانتشار ومراقبة وقف إطلاق النار التابعة للأمم المتحدة، الجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كاميرت.

بينما اتهمت الحكومة اليمنية الحوثيين بالالتفاف على اتفاق السويد، عبر “تسليم مسؤولية تأمين ميناء الحديدة (غرب) إلى قوات موالية لها”، على عكس ما ينص عليه الاتفاق.

ونص اتفاق السويد بين الحكومة الشرعية والحوثيين، على وقف شامل للعمليات العسكرية بما فيها الضربات الجوية والصواريخ وعدم استقدام تعزيزات، وانسحاب كل الوحدات العسكرية والمليشيات خارج الحديدة وميناء المدينة وميناء الصليف ورأس عيسى.

كما نص على تشكيل لجنة أمنية وعسكرية مشتركة من الأطراف بمشاركة أممية لتنفيذ اتفاق الحديدة.

<