الوزير الحميري ينفي وجود خلافات بشأن رئاسة مجلس النواب

ى وزير الدولة لشؤون مجلي النواب والشورى محمد مقبل الحميري الأنباء التي تحدثت عن خلافات حول من يتولى رئاسة البرلمان. وقال في تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك، السبت، "لا صحة لما تروجه بعض المواقع من اختلاف حول من يتولى رئاسة مجلس النواب". وأكد أن الجميع يستشعر أهمية انعقاد مجلس النواب عاجلاً ويحمل هم الوطن وليس من يتولى رئاسة مجلس النواب ، وطالما والمرشح يحمل المشروع الوطني فلن يكون هناك تعصبا او تحيزاً لإسم على آخر. وقال الحميري أن كل ما يشاع حول ضغوط من قبل فخامة الرئيس هادي على الأعضاء، وايضا الادعاء بأن الاشقاء في المملكة يضغطون على الأعضاء كلها أخبار مختلقة وعارية عن الصحة. وأوضح أنه لم يناقش حتى الان من هو المرشح لرئاسة المجلس ولا من سيرشحون نوابا له مشيرا الى أن هذا الجانب تحكمه لوائح وقانون وأعراف والتوافق وفق تلك اللوائح ولن نذهب لاي خطوة قادمة الا ونحن متوافقون توافقا تاما . وأكد أن فخامة الاخ الرئيس هادي وجميع أعضاء البرلمان الذين قاوموا المشروع السلالي الحوثي وتبعيته لإيران همهم هو الوطن والوطن فقط. ولفت الى أن المجلس سينعقد قريبا جدا علي الارض اليمنية وفي العاصمة المؤقتة عدن، وسيحقق التوافق وقناعات الأعضاء معا بروح الفريق الواحد برعاية فخامة الاخ المشير عبدربه منصور هادي ودعم ومساندة الاشقاء في المملكة ومعهم الإماراتيين، وكل دول التحالف العربي.
<