موكب جنائزي مهيب لشهداء الجيش الوطني في صبر يتقدمه الشيخ عارف جامل

في موكب جنائزي مهيب شيعت مديرية مشرعة وحدنان ، صباح اليوم الأربعاء 26 ديسمبر 2018 م جثمان ثلاثة شهداء من شهداء الجيش الوطني في اللواء 17 دفاع جوي ، التي طالتهم يد الغدر والإثم والخيانة اثناء ذهابهم لتأدية واجبهم الوطني .

وكان في مقدمة المشيعين كلاً من قيادة السلطة المحلية وكيل محافظة تعز لشؤون الدفاع والأمن اللواء الركن عبدالكريم الصبري ، ووكيلي المحافظة ، الدكتور عبدالحكيم عون ،  والشيخ عارف جامل ، 
 وقائد اللواء 17 مشاة جبلى العميد عبدالرحمن الشمساني وعدد من القيادات العسكرية والأمنية ، والعديد من قيادات المكتب التنفيذي في السلطة المحلية بالمحافظة ، إلى جانب عدداً من القيادات السياسية والشخصيات والوجاهات الإجتماعية وزملائهم ومحبيهم ، وجمع غفير من المواطنين .

ونقل وكيل محافظة تعز لشؤون الدفاع والأمن اللواء الركن  عبدالكريم الصبري ، تعازي ومواساة السلطة المحلية والعسكرية لأسر الشهداء من افراد الجيش الوطني ، وكذلك لقيادة اللواء 17ولزملائهم ومحبيهم ، متمنياً السلامة لجميع الجنود الجرحى الذين اصيبوا في العملية الإجرامية الغاشمة .

وأكد اللواء الصبري بأن هذه التضحيات التي يبذلها اليمنيون عامه وابناء تعز خاصة  تهدف إلى رفض الإستعباد وتحقيق الحرية ضد ميليشيا الحوثي الإيرانية التي هدمت اليمن ومزقت نسيجه الإجتماعي بتعبئتها الطائفية والمناطقية والعنصرية في وقتٍ كان اليمنيون قبل انقلاب هذه الميليشيات إخوة لا يفرقهم شيء .

من جانبه أكد قائد اللواء 17مشاه ، العميد عبدالرحمن الشمساني،  بأن إستشهاد الجنود اثناء ماكانوا في طريقهم  لمساندة زملائهم  في جبهات العزة والكرامة ،  لن يثني عزيمة الأبطال من مواصلة بطولاتهم ونضالاتهم الوطنية المقدسة في جبهات العز والشرف ، بل سيضاعف من عزيمة الجيش الوطني عامة وابطال اللواء 17 خاصة في مواصلة النضال والسير على درب شهداء هذا الوطن ، حتى يتحقق دحر الميليشيات الإنقلابية من كل أرجاء المحافظة ، وتأمين جميع مناطق ومربعات المحافظة وتطهيرها من عصابات القتل والغدر المتواجدة في الداخل ، التي
تنخر الجسد التعزي ، وتعمل ليلاً ونهاراً على زعزعة الأمن والإستقرار  .

وكانت عبوة ناسفة قد زرعتها عناصر القتل والغدر والإجرام بتاريخ 2018/12/23 م انفجرت بطقم الجنود اثناء ذهابهم لتأدية واجبهم الوطني المقدس في تعزيز واسناد زملائهم المرابطين في جبهة جبل هان في منطقة الضباب بتعز ، نتج عن تلك العملية الإجرامية استشهاد ثلاثة جنود واصابة ثمانية جنود آخرين بجراح متفاوتة .

<