دولة عظمى تتدخل بشكل سافر وتقف ضد التحالف والشرعية ومحلل مصري يطالب الشرعية بهذا الامر الخطير الذي قد يقلب كل موازين القوى في اليمن

شف الصحفي المختص في جريدة الأهرام المصرية العزب الطيّب طاهر بعضا من كواليس المشاورات التي جرت في أروقة مجلس الأمن الدولي قبيل صدور القرار الأممي الأخير ، وأوضح طاهر في مقابلة تلفزيونية مع قناة الغد المشرق ضمن برنامج اليمن يتحرر بثّ مساء امس الثلاثاء أن مسودة القرار كانت تتضمّن فقرة تدين ايران لتزويدها المليشيات بالأسلحة والعتاد ، لكن التدّخل الروسي أدّى الى تفاهمات أفضت إلى إلغاء هذه الفقرة . كما أوضح طاهر إن الضغوطات التي مورست على الشرعية والتحالف العربي كانت كبيرة للقبول بهدنة الحديدة ، مشيدا بقبولهما الهدنة لإنقاذ المدنيين من جرائم الانقلابيين الذين اجادوا التباكي على ضحايا  تسببوا في إيذائهم وإسقاط الحجة على المتاجرين بمعاناة الشعب اليمني . ودعا طاهر الشرعية والمقاومة إلى إبقاء الخيار العسكري مفتوحا لأنه يظل الخيار الأنسب والأنجع للتعامل مع الانقلابيين . 

<