نعى نفسه وقدم التعازي لأسرته حيا قبل مقتله .. بماذا أوصى الضابط معصار اليمنيين؟

نعى ضابط في الجيش الوطني، نفسه قبل بضعة أيام من مقتله في مواجهات مع المتمردين الحوثيين في نهم شرقي محافظة صنعاء، في واقعة نادرة في الحرب الدائرة منذ قرابة ٤ أعوام.

وظهر العقيد عبدالمحسن “معصار” في فيديو سجله بمنزل ويسمع الى جواره جلبة أطفال، حاملا سلاحه بزيه اليمني التقليدي محتزما الجنبية وصدرية عسكرية، قائلا “أعزي نفسي وأعزي جميع أسرة بني معصار ونهم عامة مقدما في إستشهادي أنا المناضل العقيد عبدالمحسن معصار”.

وقال الضابط ناعيا نفسه قبل مقتله، إن تلك الجمعة لحظة تسجيل الفيديو هي آخر جمعة له في حياته، داعيا الجميع الى” مقاتلة العدو” في إشارة للحوثيين ” قاتلوا حتى بأسنانكم أنتم على الحق فاصبروا واصمدوا ولا نامت أعين الجبناء”.

ويوم الخميس الماضي الموافق 20 ديسمبر الجاري؛ قتل “معصار”، وهو قائد كتيبة في اللواء ١٢٥ التابع للحكومة المعترف بها دوليا، خلال معارك ضد الحوثيين في جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء.
و الضابط معصار خريج الكلية الحربية ويعتبر واحدا من وجهاء قبيلة عيال منصور في نهم، شارك في معارك صعدة (شمال البلاد) ضد الحوثيين خلال الحروب الست ، وقاتل في محافظة أبين (جنوبي البلاد) ضد تنظيم القاعدة، وبعد انقلاب الحوثيين وصالح إنضم للجيش الوطني في مأرب.

و يشهد اليمن منذ نحو ٤ اعوام حربًا بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، وبين مسلحي الحوثي، المدعومين من إيران من جهة أخرى، ويسيطرون على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.
المصدر: موقع الحرف28

<