ورد الان: اعلان حرب عسكرية ضارية ضد ‘‘الجميع’’ ودعوة طارئة إلى مجلس الأمن واستفتاء شعبي يرسم مستقبل البلاد (تفاصيل)

هدد محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي بشن حرب عسكرية “ضارية” ضد الجميع، إذا تم تجاهل مطلب التشطير.

وقال رئيس مجلس الانفصال أنهم قد يضطروا للدفاع عن ” أراضيهم عسكريا إذا تم تجاهلهم” مما يزيد المخاوف من أن البلاد قد تدخل نفقاً دموياً جديداً.

وفي حديثه إلى صحيفة الإندبندنت ، طالب عيدروس الزبيدي ، رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي ، بإجراء استفتاء فوري على قضية الانفصال وحث الأمم المتحدة على معالجة “قضية الجنوب” في محادثات السلام المستقبلية المقرر إجراؤها في الشهر المقبل.


وقال محافظ عدن المقال إن المجلس الإنتقالي الجنوبي “أصيب بخيبة أمل كبيرة” بسبب استبعاده من محادثات السلام التي أجرتها الأمم المتحدة مؤخرا في السويد ، والتي أسفرت عن هدنة حذرة بين المتمردين الحوثيين والحكومة اليمنية المعترف بها.

وحذر الزبيدي من أن ما أسماها “القوات الجنوبية” ستدافع عن أراضيها إذا لم تؤخذ مطالباتهم على محمل الجد ، مدعياً أن غالبية الجنوب يريد العودة إلى الاستقلال ، مع اعتبار مدينة عدن الساحلية الجنوبية عاصمتهم.

<