قبيلة باكريت تمنع إقامة اي اعتصامات في أراضيها.

قبيلة باكريت في مديرية حوف بمحافظة المهرة من محاولات البعض من المرتهنين لقوى خارجية في اثارة الفوضى في المحافظة , وزعزعة الامن والاستقرار والنيل من السلم الاجتماعي للمحافظة . واصدر الاجتماع الموسع لمشائخ واعيان قبائل باكريت بيانا اقرا بالاجماع على منع الاعتصامات التي تدعو لها اذناب ايران ومطايا الدوحة التي تقدم مصالحها الشخصية الضيقة على المصالح العامة . وأكد البيان ان قبائل باكريت لن تسمح لهؤلاء الشرذمة من جر المديرية الى مربع الصدام مع الحكومة الشرعية وقوات التحالف , وان من يحاول ان يتجاوز الخطوط الحمراء واللعب بالنار واشعال الحرائق , فانه سيكون اول المحترقين وسيدفع الثمن غاليا ,ويكون عبره لضعاف النفوس الذين يرضون لنفسهم الهوان ببيع دينهم ووطنهم بحفنة مندسة من المال الملطخ بالعار والخزي واللعنات التي ستظل تطاردهم وتدمغ جباههم السوداء بالعمالة والارتهان . وقال البيان ان ابناءقبيلة باكريت يعون جيداً هذا المخطط المكشوف لدعوات الاعتصامات والمال الذي يحركهم , وسيقفون بالمرصاد لهؤلاء الفوضويين والغوغائيين وسيلقونهم دروسا في التضحية من اجل الوطن ومصالح محافظتهم ,وحقن الدماء والحفاظ على المكتسبات والمصالح العامة والخاصة . وأضاف البيان ان محافظة المهرة ستظل محافظة السلام والوئام والأمن والاستقرار , ولن يسمح ابنائها بان يصيبها لعنة مشروع الفوضى الإيراني القطري الذي احتفت به قناة الفتنة (الجزيرة ) خلف الدمار والخراب والدماء والايتام والأرامل والمعاقين في اليمن وعدد من البلدان العربية كماجددت قبيلة باكريت وقوفها ودعمها للسلطة المحلية وقيادة الشرعية وقيادة التحالف العربي ممثل بالمملكة العربية السعودية واختتم البيان بالقول : أننا ننصح من تسول له نفسه ان يفكر مليا قبل الأقدام على أي حماقات وتجاوزات رعناء ,كماحذرت قبيلة باكريت من جر القبائل الى فتنة وتصادم مع الدولة ، فالصبر حدود .. وقد اعذر من انذر
<