شبيه ”الرئيس ”هادي” يكشف كيف نجا من بطش الحوثيين ويتمنى ملاقاة الرئيس(صورة)

كشف شبيه الرئيس هادي، عن تعرضه للمتاعب والصعاب كل يوم منذ صعود الرئيس هادي للحكم .

وقال المواطن "أحمد ناصر صالح الصبيحي" ـ نازح في عدن ـ إنه يتعرض يومياً لسيل من الأسئلة من المواطنين عن علاقته بالرئيس هادي وما عن إن كان قريباً له.

وعن تعرضه للمصاعب تحدث الصبيحي في حديث صحفي لصحيفة محلية، قال انه يتعرض لمتاعب ومصاعب أثناء ايقاف الناس له، مؤكداً بأن أصعب تلك المواقف محاولة اختطافه من الحوثيين أثناء اجتياح لحج.

وأضاف: أصر الحوثيون خلال سيطرتهم على كرش على اختطافي وإصرارهم على أنني شقيق الرئيس هادي، إلاّ ان الأهالي حالوا بيني وبينهم وأوضحوا لهم أني مواطن من كرش ولا صلة لي بالأمر لا من قريب ولا من بعيد.

وأكد تمنيه لقاء الرئيس هادي اذا سمح لي بذلك وزيارته والسلام عليه، لكنه تابع قائلاً : اعتقد ان هذه الأمنية مستحيلة كوني مواطن لاحول له ولاقوة ولا يسمح بزيارة الرئيس إلا الناس الذين لهم واسطة ـ حد قوله ـ.

وظهر الرجل خلال الأشهر الماضية بقوة بسبب حالة الشبه الشديدة بينه وبين الرئيس هادي ونشرت مئات الصور له على مواقع التواصل الاجتماعية لكن هذه الصور ظلت تنقصها معلومات واضحة عن الرجل .

<