ورد الان..هجوم انتحاري في الحديدة وسقوط أكثر من 100 مسلح وقوات جديدة تدخل خط المعارك (تفاصيل طارئة)

عشرات المتمردين الحوثيين بين قتيل وجريح إثر هجوم شنته المليشيات على مواقع تابعة لقوات الجيش الوطني. وقالت ألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني، اليوم الإثنين 17 ديسمبر/كانون الاول 2018م، إن 150 من مليشيات الحوثي، سقطوا بين قتيل وجريح، في مواجهات جنوبي محافظة الحديدة (غرب اليمن). وذكر الموقع الإلكتروني لألوية العمالقة، أنها وبالتعاون مع لواء الزرانيق (يتبع الجيش)، "تصدت لهجوم شنته مليشيات الحوثي، شرق مدينة الدُريهمي، جنوبي محافظة الحديدة، وتمكنت من قتل وجرح أكثر من 150 من الحوثيين". ونقل الموقع عن مصادر ميدانية، إن "مسلحي الحوثي، حاولوا الهجوم بشكل انتحاري في محاولة يائسة لإحراز تقدم، غير أن قوات الجيش تصدت لهم". وأضافت المصادر، أن "قوات الجيش، استولت على العديد من الأسلحة والذخائر المتوسطة والثقيلة أثناء إفشال الهجوم الحوثي". وخلال الأيام الماضية، شهدت مناطق بمحافظة الحديدة، مواجهات متقطعة بين القوات الحكومية والحوثيين، رغم توقيع الطرفين لاتفاق تهدئة بها خلال مشاورات السويد، الخميس الماضي. ومن المنتظر أن يبدأ سريان وقف إطلاق النار في المحافظة، منتصف ليل الإثنين/ الثلاثاء، التزاما باتفاق ستوكهولم، الذي ينص على انسحاب جميع المسلحين من مدينة الحديدة وموانئ المحافظة. -
<