سياسي ومفكر عربي يكشف سر دعم أمريكا لـ«الحوثي» وسعيها الحثيث والمستمر لانقاذه

قال السياسي والمفكر الكويتي الدكتور عبدالله النفيسي، ان «خلاصة ما يُسمّى مفاوضات السويد، كانت في جُلّها إنقاذاً للحوثي من هزيمه مُنكرة».

وأضاف «النفيسي» في سلسلة تغريدات له على «تويتر» رصدها «مأرب برس»: «عمل على إنقاذ الحوثي الإنجليز والأمريكان وأدواتهم جريفيث وجوتيرش»، مشيرا إلى ان «المأساة الإنسانيه في سوريا لا تقل عن تلك التي في اليمن، فلماذا لا يتدخل الإنجليز والأمريكان هناك بنفس القوّة؟».

وتابع في تغريدة أخرى: «فبالرغم من ضجيج هتافاته ـ اي الحوثي ـ ضد الولايات المتحدة إلاّ أنها أنقذته في كثير من محطات الحرب في اليمن، ووقفت دون إقتحام قوات الشرعية لصنعاء والحديّدة»، مؤكدا ان «الولايات المتحدة منحازة للحوثي، هذه هي الحقيقة».

ومضى قائلا: «‏قال پول بريمرPaul Bremer حاكم بغداد بعد سقوطها2003 في كتابه ( عامي في العراق My year in Iraq ) لقد قرّرت الولايات المتحدة من الآن التحالف مع الشيعة في الشرق الأوسط، لذلك يتمتع الحوثي بحماية الأمريكان في اليمن، أما الإنجليز فحمايتهم للحوثي مستترة».

<