تعرف على «حاكم الحديدة» الجديد الجنرال النيوزيلندي «باتريك كامارت».. صورة

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث اليوم الأحد 16 ديسمبر/كانون الأول، كلا من الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين إلى «التطبيق الفوري» لاتفاق وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة (غربي البلاد). وقال غريفيث في تغريدات عبر حسابه على «تويتر» رصدها «مأرب برس»، إن «الأمم المتحدة تعمل عن قرب مع الحكومة اليمنية وأنصار الله (الحوثيين)، لضمان التطبيق السريع والتام لاتفاق الحديدة». وتابع أنه يتوقع من الطرفين «احترام التزاماتهما بمقتضى نص وروح اتفاق ستوكهولم، والانخراط في التطبيق الفوري لبنود الاتفاق». وأمس السبت 15 ديسنبر/كانون الأول، قال غريفيث أن «الجنرال النيوزيلندي باتريك كامارت، الذي سبق وأن قاد بعثات للأمم المتحدة، وافق على ترؤس آلية المراقبة الأممية في الحديدة». وأشار إلى أنه من المرتقب وصول «باتريك» منتصف الأسبوع المقبل الى المنطقة، مؤكدا ان «نظام مراقبة قوي وكفوا ليس ضرورياً فحسب بل هناك حاجة ماسة إليه وقد أبلغنا الطرفان أنهما سيقبلان ذلك». وتابع: «السماح للأمم المتحدة بأن يكون لها دور رائد في الَموانئ خطوة أولى حيوية، ونحن بحاجة إلى أن نرى ذلك في الأيام المقبلة». وأردف «غريفيث»: «سيكون للأمم المتحدة دور قيادي للمساعدة في إدارة وتفتيش موانئ البحر الأحمر في الحديدة والصليف ورأس عيسى». وتوصلت الأطراف اليمنية الخميس 13 ديسمبر/كانون الأول، إلى اتفاق لسحب القوات المقاتلة من مدينة الحديدة ومينائها الحيوي، ووقف إطلاق النار في المحافظة التي تشهد منذ أشهر مواجهات على جبهات عدة.
<