هــــــــــام

معارك عنيفة في الحديدة ومقاتلات التحالف تتدخل ووكالة فرنسية تكشف التفاصيل

هزت اشتباكات قوية مدينة الحديدة يوم الاحد جراء الغارات الجوية والقتال الضاري بين عشية وضحاها، على الرغم من الهدنة التي توسطت فيها الامم المتحدة بين القوات الموالية للحكومة والمتمردين.


وحذر الامين العام للامم المتحدة انطونيو جوتيريس من أن الوضع في اليمن "قد يصبح أسوأ بكثير" في عام 2019 ما لم تتوقف الاعمال القتالية بين الأطراف المتصارعة.

 

وتبادل الجانبان الاتهامات بانتهاك اتفاق وقف اطلاق النار الذي بدأ سريانه يوم الجمعة لكن سرعان ما تعرض لاختراقات.


وقال أحد سكان المدينة عبر الهاتف ان الاشتباكات "عنيفة للغاية" ويمكن سماع أصوات تحليق الطيران طوال الليل حتى حوالي الساعة الخامسة صباحا (0200 بتوقيت جرينتش) يوم الاحد.

 

وذكر مواطن آخر تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته أيضا عن استمرار القتال في المدينة التي تضم ميناء حيوي على البحر الأحمر.

 

وصرح لوكالة فرانس برس عبر الهاتف "هناك أصوات طائرات و غارات جوية لكننا لا نعرف ما الذي يستهدفونه بالضبط".

 

وقال مصدر عسكري موال للحكومة لوكالة فرانس برس ان 29 مقاتلا على الأقل، بينهم 22 المتمردين الحوثيين وسبعة جنود الموالية للحكومة، قتلوا مساء السبت في اشتباكات وغارات جوية في محافظة الحديدة.

 

فيما لا توجد مصادر أخرى يمكن أن تؤكد عدد القتلى.

 

وأضاف المصدر الحكومي أنه تم إلقاء القبض على سبعة متمردين خلال هجوم الحوثي على حي الدريهمي ، الذي يقع على بعد 20 كيلومترًا (12 ميلًا) جنوب مدينة الحديدة.

<