زعيل يحسم الجدل ويكشف لـ(الجزيرة) عن هوية القوات العسكرية البديلة التي ستتسلم مدينة وميناء الحديدة وتتولى حمايتهما

عضو الوفد الحكومي المفاوض في مشاورات السوید، عسكر زعیل، إن الحكومة الشرعیة حققت من خلال المشاورات التي انت?ت أمس الخمیس، في العاصمة السویدیة استك?ولوم، أكثر تقدما، وحصلت اختراقات في عدة ملفات، وتم الوصول لعدة تفا?مات وذكر زعیل لقناة الجزیرة "إن الموانئ في الحدیدة ستسلم لوزارة النقل في الحكومة الشرعیة بإشراف من الأمم المتحدة خلال الفترة الزمنیة المحددة". وفیما یتعلق بملف الأسرى قال زعیل: "حدث انفراج في ملف الأسرى كون? ملف إنساني لا علاقة ل? بالسیاسة ودخلنا في الآلیة الفنیة لتنفیذ ?ذا الاتفاق وكل فریق سلم الكشوفات للطرف الآخر وعبر الصلیب الأحمر سیتم تنفیذ الاتفاق". وأشار إلى أن الإجراءات ستبدأ في الحدیدة فور تشكیل اللجنة العسكریة ل?ذا الجانب، وستبدأ بوضع خطة كاملة لعملیة انسحاب ملیشیا الحوثي من المدینة وإعادة تموضع القوات الجدیدة والتي ستتشكل من قوات من وزارة الداخلیة الیمنیة في المدینة والمیناء. ولفت إلى أن ملف مطار صنعاء وصل إلى درجة من التفا?م ولا یزال قید التفا?م، موضحا أن? سیتم استئناف الحدیث عن? في المشاورات القادمة. وذكر أن الملف الاقتصادي سیتم فی? إعادة ترتیب الموارد الاقتصادیة لتورد للبنك المركزي في مدینة عدن.
<