برئاسة جامل " لقاء موسع لقيادات المؤتمر بدوائر مديريتي المواسط والمعافر "

برعاية فخامة الاخ المشير /عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام عقد بعد ظهر اليوم بمنطقة العين مديرية المواسط لقاء تنظيميآ موسعآ لقيادات المؤتمر الشعبي العام بدوائر مديريتي المواسط والمعافر ( ٦٤ ، ٦٥ ، ٦٦ ، ٦٧ )برئاسة عضو اللجنة الدائمة رئيس فرع المؤتمر بمحافظة تعز الشيخ /عارف علي جامل وحضور اعضاء وقيادة فرع المحافظة عبدالله البدوي  وعبدالباري البركاني وسلطان القيسي ويوسف الحياني ورؤساء فروع دوائر المؤتمر بمديريتي المواسط والمعافر واعضاء اللجنة الدائمة المحلية .

بداء اللقاء بقرات الفاتحة على روح الشهيد القائد المؤسس للمؤتمر الشعبي العام الزعيم /علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق ورفيقة المناضل الاستاذ /عارف الزوكا الامين العام للمؤتمر الشعبي العام وكل شهداء المقاومة والجيش الوطني .

وتحدث الاخ الشيخ عارف جامل مستعرضآ الاوضاع الحالية التي تشهدها الساحة الوطنية منذو انقلاب المليشيات الحوثية في سبتمبر ٢٠١٤م مؤكدآ ان المؤتمر الشعبي العام سيظل حزب وطني مدني ينتهج الوسطية والاعتدال وهو متواجد في كل قرية ومنطقة وتقع على عاتق قياداته واعضائه مهام كبيؤة في هذه الظروف الاستثنائية الصعبة التي يمر بها الوطن .

وقال جامل يأتي هذا اللقاء متزامنآ الاولى لإنتفاضة القائد المؤسس الزعيم علي عبدالله صالح ضد المليشيات الحوثية واستشهادة مع رفيقة الاستاذ عارف عوض الزوكا ورفاقهم الذين استشهدوا على يد المليشيات الحوثية الكهنوتيى الاجرامية وكانت وصية الشهيد الزعيم صالح قبل استشهاده دعوته للانتفاضه ضد العصابة الحوثية الكهنوتية والحفاظ على النظام الجمهوري والثورة والوحدة ونحن في المؤتمر الشعبي العام معنين بالدرجة الاولى في تنفيذ الوصية  .

وآضاف هناك من يراهن على انتهاء المؤتمر ونحن نقول لهم رهانكم خاسر لان المؤتمر أثبت انه صمام الآمان رغم الهزات العنيفة التي تعرض لها خلال الفترة الماضية ونحن في محافظة تعز عملنا على ترتيب الاوضاع التنظمية للمؤتمر وإعادته الى الواجهة السياسية وأصبح يلعب دورآ محوريآ في تطبيع الحياة السياسية والعامة في المحافظة .

وقال جامل المؤتمر الشعبي العام تنظيم سياسي وطني وليس حزب أشخاص فلا هو ملك عارف جامل ولا جابر ولا فلان او علان وانما هو ملك كل أعضائه الشرفاء على امتداد الساحة الوطنية فاذا كان عارف جامل هو رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة في هذه الفترة فسوف يأتي غيره عبر الانتخاب في الدورة الانتخابية القادمة .

واكد قائلآ المؤتمر الشعبي العام سيظل موحدآ ومن يظن انه منقسم فهو واهم فالمؤتمر في الداخل والخارج موحد تحت راية المؤتمر وشعاره ( وعتصموا بحبل الله جميعآ ولا تفرقوا ) ويجب على كافة قيادات وقواعد المؤتمر في كل فروع الدوائر والمراكز التنظمية الحفاظ على الوحدة التنظمية وضرورة تعزيز آلية الاتصال والتواصل وعقد اللقاءات التنظمية لمختلف التكوينات القيادية والقاعدية .
واوضح الشيخ عارف جامل الجهود التي يبذلها باسم فرع المؤتمر لرأب الصدع بين الاحزاب والتنظيمات السياسية بالمحافظة واحتواء ما يحدث من خلافات مشيرآ الى الدور السلبي الذي يلعبه الاعلام الحزبي لبعض الاحزاب والذي يؤجج الخلافات .

وقال نحن في تعز بحاجة الى توحيد الصفوف لاستكمال تحرير ما تبقى من مناطق المحافظة من سيطرة المليشيات الحوثية ويجب الوقوف الى جانب قيادة السلطة المحلية ممثلة بالاخ المحافظ رئيس المجلس المحلي الدكتور امين محمود في تفعيل مؤسسات الدولة وتطبيع الحياة العامة وكذا الوقوف الى جانب الجيش الوطني في معركته ضد المليشيات الحوثية ودعم الجهود المبذولة لأستتباب الامن والاستقرار والسلم الاجتماعي في مدينة تعز والمديريات المحررة .

وقال جامل عملنا على تشكيل تحالف الاحزاب السياسية في المحافظة وحاليآ المؤتمر هو الرئيس الدوري لهذا التحالف الذي من خلاله تم أحتواء التي تنشاء بين الاحزاب .

واشار الي  اننا اليوم أصبحنا في خندق واحد وسفينه واحدة المؤتمر والإصلاح والاشتراكي والسلفي والناصري لمواجهة عدو واحد دمر الوطن وقتل الشعب وهو الحوثي

وتحدث في اللقاء عدد من الاخوة رؤساء فروع الدوائر واعضاء قيادات الفروع واللجنة الدائمة المحلية مؤكدين على ضرورة توحيد الجهود التنظمية وتفعيل النشاط التنظيمي وتبني قضايا ومشكلات قيادات واعضاء المؤتمر وطالبوا من القيادة العليا للمؤتمر ممثلة بفخامة الاخ المناضل عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام تقديم كل الدعم لقيادة فرع المؤتمر بمحافظة تعز بما يمكنها من القيام بالمهام المناصة بها على الوجه الاكمل وطالب الحاضرون القيادة السياسية والعسكرية بضرورة الحسم العسكري في جبهة الساحل الغربي وكافة الجبهات لأن المليشيات الحوثية لا تؤمن بالحوارات السياسية .

كما طالب الحاضرون برفع العقوبات على السفير احمد على عبدالله صالح من قبلي الامم المتحده ومجلس الامن الدولي وكذا مطالبتهم بالضغط على المليشيات الحوثية الانقلابية لتسليم جثمان الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح لدفنه .

كما طالب وأكد الحاضرين بالاجتماع علي  الاهتمام بالخطاب الاعلامي وتوحيده بمايخدم التوجه العام للمؤتمر في استكمال تحرير بلادنا من العصابة الاجرامية الحوثية ومشروعها الطائفي وبخاصة استكمال تحرير محافظة تعز واستعادة مؤسسات الدوله

وثمن المشاركون الجهود التظيمية والعملية للاخ الشيخ عارف علي جامل رئيس قيادة فرع المؤتمر بالمحافظة والمبذوله في استعادة نشاط المؤتمرولاعضاء القيادة والامانة العامة 

كما يبارك اللقاء الموسع 

اللقاءات التصالحية بين الواية الجيش الوطني وما افضت اليه من اتفاق الخيامي وتاكيد علي التعاون والدعم والاسناد لكل الجهود التي كللت بالنجاح .
كماقدم الحاضرون الشكر لدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعوديةوالمشاركة الفاعلة من دولة الامارات العربية المتحده..

<