قيادي مؤتمري يطالب بالإفراج عن نجله المحتجز في مأرب كان في طريق سفره إلى الخارج “بيان”

طالب قيادي كبير في حزب المؤتمر الشعبي من الجهات الأمنية والمختصة في محافظة مأرب شمال شرقي البلاد، النظر بمصداقية في قضية نجله المحتجز منذ عدة أشهر لدى أجهزة المحافظة.

وناشد الشيخ محمد صالح يحىي الأعور عضو الأمانة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام الجهات المختصة في مأرب بالإفراج عن أبنه البالغ من العمر 18 عاما والذي تم أخذه من على الطريق العام في إحدى النقاط الأمنية وهو في طريقه للسفر إلى كندا.


 
وقال الأعور في بلاغ صحافي حصل “بوابتي” على نسخة منه” إنه على الجهات المختصة تقديم أبني للمحاكمة وفي حال ثبت عليه تهمة لا مانع من معاقبته وفقا للقانون”.


وأوضح الأعور” أن عملية احتجاز أبنه غير معلومة التهمة أو السبب، معتبرا ذلك تعدي على الحرية والإنسانية وقطع الطريق”.

وأدان الأعور” مثل هذه الأعمال الضيقة والإنسانية والتي تتعارض مع الأعراف والتقاليد والشرائع”.

وأستغرب الاعور من ارتكاب مثل هذه الجرائم في مناطق تحت تسمية الشرعية، وتساءل لماذا تبقي على المجرمون والقتلة وقطع الطرق”.

<