عـــاجل

غريفيث يفجر مفاجأة صادمة ويكشف قبل قليل عن نتائج المشاورات اليمنية في السويد

قال المبعوث الأممي الى اليمن مارتين غريفيث، انه لم يتم التوصل إلى اتفاق بعد بين الوفود اليمنية المشاركة في مشاورات السويد على عدم التصعيد في تعز والحديدة، مشيرا إلى أنه بالامكان اعادة الاجتماعات للوصول إلى حل سياسي للأزمة في اليمن.

وخلال مؤتمر صحفي عقده على هامش المشاورات اليمنية في السويد قال غريفيث”نحن قريبون للتوصل الى اتفاق بشأن الوضع الاقتصادي وسنتحدث عن الحديدة وتعز”.

واضاف غريفيث “تحدثنا عن اعادة فتح مطار صنعاء وتبادل الاسرى وسيكون هناك اعلان حول الامر في الايام المقبلة”، مشيرا الى ان الحل في اليمن يتطلب تنازلات من كلا الطرفين.

وأوضح المبعوث الأممي انه من الصعب اقناع الاطراف بطرح سلاحها في الحديدة وتعز، قائلا “لا نتوقع اختراقات في يومين ونحن بصدد حوارات تفصيلية وصعبة”.

وأضاف غريفيث انه “ليس على عاتقي ان اقدم ضمانات وانا هنا لإعطاء الفرصة للأطراف للتحدث مع بعضهم”، مشيرا إلى أن أفضل ضمانة هي جدية الاطراف للوفاء بوعودهم.

وأكد المبعوث الأممي أن جمع الأطراف لأول مرة بعد عامين ونصف هو انجاز بحد ذاته، مشددا على أن فتح مطار صنعاء حق من حقوق الشعب اليمني والكل مهتمون بذلك.

وعبر غريفيث عن آمله في تجاوز كل العقبات واحراز تقدم حول كل المواضيع، مضيفا “نحن نقترح خيارات نأمل أن تلبي طلبات الطرفين”.

<