وزير الخارجية يرد على مقترح المبعوث الأممي بشأن مدينة الحديدة

قال وزير الخارجية اليمنية خالد اليماني في تصريحات صحفية أن الحكومة الشرعية لا تقبل بمهمة قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة في مدينة الحديدة غربي اليمن.

وزير الخارجية اليمني خالد اليماني قال لرويترز اليوم الاثنين إن مدينة الحديدة الساحلية ينبغي أن تكون تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دوليا مضيفا أن الحكومة مستعدة لقبول دور للأمم المتحدة في الإشراف على الميناء.

وقال اليماني، وهو أيضا رئيس وفد الحكومة في محادثات سلام مع الحوثيين في السويد، إن الحكومة مستعدة للقبول ببقاء عائدات ميناء الحديدة في فرع البنك المركزي بالمدينة.

وكان المبعوث الدولي إلى اليمن،مارتن غريفيث، أطلق مبادرة جديدة بخصوص مدينة الحديدة وميناءها وفك الحصار عن مدينة تعز، لإحداث اختراق في المفاوضات اليمنية المتعثرة التي تجري في السويد.

ونصت المبادرة على وقف شامل للعمليات العسكرية بما في ذلك إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة.

كما ضمت بنود المبادرة أيضا انسحاب متزامن لكافة الوحدات العسكرية والميليشيات إلى خارج مدينة الحديدة.

وبحسب سكاي نيوز عربية فإن المبادرة نصت أيضا على تشكيل لجنة أمنية وعسكرية مشتركة بمشاركة الأمم المتحدة للإشراف على تنفيذ الترتيبات الأمنية.

وفي خصوص فك الحصار عن تعز، نصت المرحلة الأولى من المبادرة أن يتم فتح معبر(صنعاء ـ إب ـ الحوبان) بعد أسبوعين من وقف إطلاق النار كمرحلة أولى من الاتفاق.

<