تواصل مفاوضات السويد بشأن الأزمة اليمنية لليوم الرابع

تتواصل المفاوضات التي تعقدها أطراف الأزمة اليمنية في السويد، لليوم الرابع على التوالي وسط “روح إيجابية في المشاورات”، بحسب ما ذكره المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن عضو وفد الحكومة اليمنية هادي هيغ أن لجانا شكلت من الوفد الحكومي وأخرى من وفد جماعة الحوثيين، للعمل بشكل منفصل في ثلاثة ملفات فقط، لافتا إلى أن لجانا ستعمل على وضع الآليات بما يتعلق بالإفراج عن الأسرى، وأن لجان منفصلة أخرى ستبحث حلحلة الوضع الاقتصادي وتوحيد البنك ودفع رواتب الموظفين.

وأضاف هيج ، أن اللجنة الثالثة تدرس ملف رفع الحصار عن مدينة تعز، جنوب غرب البلاد، والتي يحاصرها الحوثيون منذ أغسطس/آب 2015، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن تلك اللجان لم تنته من أعمالها ولم تتوصل إلى نقاط اتفاق حتى اللحظة.
 
وتبحث المشاورات، التي يقودها المبعوث الأممي مارتن غريفيث، وانطلقت الخميس الماضي، ست قضايا، وهي: إطلاق الأسرى، والقتال في مدينة الحديدة، والبنك المركزي، وحصار مدينة تعز، وإيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين، ومطار صنعاء المغلق.


وهذه الجولة الخامسة من المشاورات بين الفرقاء اليمنيين، التي بدأت جولتها الأولى والثانية بمدينتي جنيف وبيل السويسريتين (2015)، والجولة الثالثة في الكويت (2016)، تلتها جولة رابعة وفاشلة في جنيف (سبتمبر/أيلول 2018).

<