اللواء سلطان العرادة يطيح بإشاعات ضيوف قناة ابوظبي .. ويكشف أرقام وإحصائيات الجيش الوطني في الجنوب مقابل الشمال .. مفاجئات جديدة – فيديو

كشف اللواء سلطان العرادة محافظ محافظة الجوف في حوار مع قناة ابوظبي ضمن برنامج "عين على اليمن " عن أرقام وإحصائيات ملفته لقوام الجيش الوطني وتوزيعه على المناطق العسكرية, ففي حين حاول ضيوف البرنامج وفي مقدمتهم "إعلامي جنوبي" تهويل القوات التي متواجدة في محافظة مأرب وتحويلها إلى بعبع يهدد مستقبل الجنوب , كانت إجابات محافظ محافظة مأرب صادمة للضيوف وللمشاهدين , كونها نابعة من شخصية لها ثقلها السياسي واطلاعها على الشأن العسكري " . حيث كشفت إجابات اللواء سلطان العرادة ان الجيش الوطني في المطقة العسكرية الرابعة لوحدها "تواجده في محافظة عدن" يبلغ عدد الجيش الوطني فيها أكثر من 50% من مكون الجيش الوطني في الجمهورية اليمنية. في حين يبلغ عدد الجيش الوطني في كل من المنطقة ( 1- 2- 3- 5- 6- -7) قرابة مائتي الف لا غير حيث قال " اللواء سلطان العرادة "حسب المعلومات فإن ما لدينا عن قوام الجيش في المنطقة الرابعة قرابة 200 ألف مقاتل في حين يوازيه 140 إلف إلى 200 ألف مقاتل يتوزعون على المناطق الثالثة والخامسة والسادسة والسابعة. أحد ضيوف البرنامج أطلقت عليه قناة ابوظبي بانه محلل سياسي يدعي محمد جابر " أظهرت اجاباته ومداخلاته فقرة للمعلومات التي يطرحها" حيث روج في اللقاء أن عدد الجيش الوطني المتواجد في مديرية صرواح بمأرب فقط قرب "400" الف مقاتل وهو الامر الذي نفاه محافظ مأرب صحة معلومات ضيف ابوظبي ومحللها السياسي "وأكد أن عدد الجيش الوطني في صرواح يترواح ما بين 1500 إلى 3000 مقاتل لا غير . وأشار إلى أن قوة الجيش الموجودة في مأرب تتوزع على جبهات نهم بمحافظة صنعاء وجبهات محافظة البيضاء والجوف ومأرب. وأكد اللواء العرادة أن جبهة صرواح مستمرة، رغم وعورة التضاريس، واستخدام مليشيا الحوثي للإمكانات التي كانت متوفرة لدى الدولة في مكافحة الإرهاب للقتال فيها، وزراعتها للألغام بشكل غير مسبوق في التاريخ. وذكر أن مليشيا الحوثي تعتبر جبهة صرواح من أهم الجبهات لديها ، لأن صرواح أوقفت زحف المليشيا ، واستطاعت أن تبقي الشرعية في اليمن، مما شكل ذلك هاجساً لدى المليشيا وجعلها تتمترس فيها بكل قوتها. وطمأن المحافظ العرادة الجميع بأن النصر في صرواح سيكون قريباً بإذن الله، وأن العوائق الكبيرة التي تواجه الجيش الوطني سيتم التغلب عليها وعن تنظيم القاعدة أكد المحافظ العرادة أنه لا مكان لتنظيم القاعدة في محافظة مارب ، ولا توجد له معسكرات كما كانت في بعض المحافظات، وحصل أن دخل رجال الأمن في اشتباكات مع أعضاء في القاعدة أثناء مرورهم منها. وفيما يتعلق بتهريب الأسلحة والمخدرات أكد المحافظ العرادة أن التهريب يأتي عن طريق المنافذ البرية والبحرية وعبر الصحاري. مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية بالتعاون مع التحالف العربي يقدمون جهوداً كبيرة في هذا الجانب.

 

 

<