‏الحديدة .. القوات المسلحة الإماراتية والسودانية تطهر الأحياء المدنية من قنابل الموت

تواصل الفرق الهندسية التابعة للقوات المسلحة الإماراتية والسودانية ضمن قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، عمليات نزع الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية في المنشآت المدنية والطرق والأراضي الزراعية في المدن والمناطق المحررة في الساحل الغربي باليمن.

وقال أحد عناصر الهندسة من القوات المسلحة الإماراتية، إن قوات التحالف العربي بالساحل الغربي تعمل على إزالة الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي عن عمد في الطرقات والمدارس والمنشآت المدنية بهدف إلحاق الأذى والخسائر في صفوف المدنيين في انتهاك واضح للقانون الدولي الإنساني.

وأوضح عنصر آخر في فريق الهندسة بالقوات المسلحة الإماراتية أن الألغام والعبوات الناسفة التي تتم إزالتها يجري التخلص منها في مواقع بعيدة عن المناطق السكنية بعد التأكد من اشتراطات الأمن والسلامة.

بدوره، أكد أحد عناصر الهندسة بالقوات السودانية أن ميليشيات الحوثي تستهدف كذلك من خلال زرع الألغام إحداث أكبر ضرر في ممتلكات المدنيين وحرمانهم من استخدام أراضيهم الزراعية فيما تعمل قوات التحالف العربي على إعادة الحياة الطبيعية إلى المدنيين من خلال نزع تلك الألغام التي تعيق تحركاتهم وتدمر ممتلكاتهم.


 
يذكر أن ميليشيات الحوثي التابعة لإيران تستخدم ألغاماً فردية مموهة ومتعددة الأغراض والأهداف بما فيها العبوات المتفجرة بواسطة أجهزة الراديو بعضها قادمة بشكل مباشر من إيران والبعض الآخر يطورها خبراء إيرانيون في اليمن حيث تأخذ أشكالاً وألواناً وأحجاماً مختلفة مطابقة لطبيعة الأرض والمكان الذي تزرع فيه ما يؤدي إلى صعوبة اكتشافها وتمييزها عن محيطها حيث خلفت تلك الميليشيات كميات كبيرة من الألغام بشكل عشوائي في المناطق السكنية وداخل منازل اليمنيين وفي الطرقات ومداخل المدن والمزارع.

مسئول في وفد الشرعية يؤكد تجاهل الحوثيين اتفاق فتح مطار صنعاء الدولي – بوابتي
مسئول في وفد الشرعية يؤكد تجاهل الحوثيين اتفاق فتح مطار صنعاء الدولي – بوابتي
مقترحات من
وبالتزامن مع انطلاق محادثات العاصمة السويدية ستوكهولم، واستمرار الحوثيين في عرقلتها ومحاولة القفز على إجراءات بناء الثقة المفقودة وفق أجندتهم، خرقت الميليشيات الهدنة المعلنة في الحديدة، واستهدفت بقذائف الهاون والمدفعية مركز «سيتي ماكس» التجاري، ما أسفر عن تدمير المركز واحتراقه بالكامل، وفق مصادر محلية.

<