قيادي حوثي: مشاورات السلام ستنطلق من العاصمة ستوكهولم الخميس

قال عضو في وفد جماعة الحوثي، حميد عاصم, اليوم الثلاثاء، ان مشاورات السلام بين الإدارة الحوثية والحكومة الشرعية التي ترعاها الأمم المتحدة عبر مبعوثها إلى اليمن مارتن غريفيث، ستنطلق الخميس القادم في العاصمة السويدية ستوكهولم.

واكد عاصم، وهو يستعد للسفر مع بقية أعضاء الوفد من مطار صنعاء عبر طائرة كويتية، للأناضول، إن الخميس هو “الموعد المحدد حتى اللحظة للمشاورات ما لم يطرأ أي تغيير”.

وأشار إلى إن الآمال كبيرة في التوصل إلى تفاهمات بين الجانبين، شريطة “قبول السعودية وأمريكا بوقف الحرب في بلادنا”.

ويأتي ذلك ضمن جهود المبعوث الأممي، الذي من المقرر أن يغادر هو الآخر بعد ساعات العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين منذ عام 2014، بعد أن وصل إليها الإثنين.
 
كما سبق ذلك تمهيد لنجاح ممكن للمشاورات مع سماح التحالف العربي الذي تقوده السعودية، بإجلاء 50 جريحا من قوات الحوثيين إلى سلطنة عمان، وإعلان الحوثيين توقيع اتفاق تبادل للأسرى بين أطراف الصراع في اليمن.

ومنذ عام 2015 ينفذ التحالف العربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات يمنية.

وخلفت الحرب المستمرة أوضاعًا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات، حسب الأمم المتحدة.

<