حصري: مشاورات السلام اليمنية الثلاثاء القادم مرهونة بشرط قدمه الحوثيون في الساعات الأخيرة والتحالف يرد

مصادر دبلوماسية يمنية " أن مشاورات السلام اليمنية المزمع عقدها في الرابع من ديسمبر المقبل مرهونة بشرط قدمته المليشيات الحوثية في الساعات الأخيرة بعد موافقتها على المشاركة في المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة في دولة السويد. وقال المصدر في تصريح لـ " المشهد اليمني " أن مشاورات السلام اليمنية في السويد ستعقد الثلاثاءالقادم ال4 من ديسمبر لكن ذلك مرتبط بحل مشكلة 50 جريحا من الحوثيين يشترطون نقلهم الى الخارج قبل ذهابهم الى استوكهولم . وأكد المصدر " أن الحوثيين وضعوا شرط نقل ذلك العدد من الجرحى إلى الخارج ووافق التحالف العربي على ذلك القرار بشرط أن يقدم الحوثيون هوية الجرحى الذين سيتم نقلهم إلى سلطنة عمان. وأضاف المصدر " أن الحوثيين حتى اللحظة يرفضون تقديم كشف يتضمن قائمة بهويات الجرحى الذين سيتم نقلهم إلى سلطنة عمان، دون تحديد الطائرة التي ستنقلهم قبل عقد المشاورات. وأوضح المصدر " أن الأمم المتحدة وسفراء دول الاتحاد الأوروبي يقودون ضغوطات كبيرة على الأطراف اليمنية لإنجاح بدء المشاورات القادمة التي ترتب لها الأمم المتحدة منذ أكثر من 3 أشهر نفذ خلالا المبعوث مارتن غريفيث عدة جولات في المنطقة واليمن. واتهمت الحكومة اليمنية مطلع الأسبوع الحالي مليشيات الحوثي بمحاولة تهريب قيادات وشخصيات إيرانية ولبنانية إضافة إلى قيادات حوثية بارزة إلى الخارج، ضمن صفقة نقل الجرحى. وقال سفير بريطانيا لدى اليمن مايكل أرون يوم الخميس إن من المتوقع أن تبدأ محادثات سلام ترعاها الأمم المتحدة بين الأطراف المتحاربة باليمن في السويد الأسبوع القادم، وذلك في وقت يضغط فيه حلفاء غربيون من أجل إنهاء الحرب التي دفعت بالبلاد إلى شفا المجاعة.
<