هام: المقاومة المشتركة تحدد موقفا نهائيا من الحديدة والميناء وتعلن عن عدد ساعات التحرير الكامل

دت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش الوطني مسنودة بقوات تابعة للتحالف العربي من جهة وميلشيا الحوثي الانقلابية من جهة أخرى في مدينة الحديدة شمال غرب اليمن، بعد أسابيع من توقفها جراء ضغوط دولية. وقالت مصادر ميدانية لــ “بوابتي” ” إن المواجهات العنيفة تجددت في مدينة الحديدة، بعد أسابيع من توقفها، جراء الضغوط الدولية”. وأضافت المصادر” أن مواجهات عنيفة تدور في عدة شوارع وأحياء بمدينة الحديدة، مع تبادل قصف مدفعي مكثف بين الطرفين”. وأوضحت المصادر” أن المواجهات تشمل شارع الخمسين شرقا، وأجزاء من شارع التسعين، وشوارع أخرى باتجاه عمق المدينة والميناء”. ولفتت المصادر إلى ” أن القوات المشتركة تحشد في الأثناء قواتها وتعزز تواجدها في كافة جبهات القتال بمدينة الحديدة، استعدادا لتنفيذ عملية عسكرية واسعة لاستكمال عملية التحرير خلال الــ 24 ساعة القادمة وفقا للمصادر”. وبحسب المصادر” أن مقاتلات التحالف العربي عادة بشكل رسمي بالمشاركة في العملية المفاجئة، وعقب مغادرة المبعوث الأممي الحديدة، وتصريحاته ومبادرته بشأن الميناء، التي لقيت رفضا من قبل الحكومة اليمنية”. وذكرت المصادر” أن الغارات استهدفت مواقع وتعزيزات لميلشيا الحوثي الانقلابية في أطراف منطقة 7 يوليو وقرب سوق الحلقة داخل المدينة”. ووفقا لمصادر في المقاومة المشتركة ” أنها أعلنت عن موقفها الرسمي من المبادرة وبدء استئناف عملية التحرير منذ ساعات مساء اليوم السبت، ومانحة الـ 24 ساعة قادمة لاستكمال عملية التحرير بالكامل”. وتأتي هذه التحركات المفاجئة لقوات الجيش الوطني والمقاومة المشتركة، بعد توسيع ميلشيا الحوثي الانقلابية لخرق الهدنة الإنسانية الدولية، واستخفاف المبعوث الأممي بحياة المدنيين بمنح الميلشيا صلاحية بالاستمرار في المدينة والميناء من خلال المبادرة التي أعلن عنها مؤخرا.
<