مصدر في التحالف يفاجئ الجميع بتصريح عن إيقاف المعارك وهدف العمليات في الحديدة.

وكالة الصحافة الفرنسية (أ.ف.ب) أن التحالف على استعداد لوقف التصعيد العسكري في اليمن، وأشارت الوكالة أن مصدر في التحالف لم يكشف هويته للوكالة، قال إن التحالف ملتزم بخفض وتيرة أعمال العنف في اليمن. وتابعت الوكالة نقلاً عن المصدر الذي لم تسميه قوله أن التحالف يدعم بشدة العملية السياسية التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث. وتعليقاً على المعارك الجارية في الساحل الغربي، أوضح المصدر أن الاشتباكات المستجدّة ليست "عمليات هجومية" لدخول مدينة الحديدة والسيطرة على مينائها، مؤكّدا أن التحالف "ملتزم بإبقاء ميناء المدينة مفتوحا". وقال:" نحن ملتزمون بإنهاء الصراع في أسرع وقت ممكن" مضيفاً: في حال "حضر أو لم يحضر الحوثيون سنواصل جهودنا الإنسانية". وشهدت الحديدة وجبهات أخرى مطلع الشهر الحالي عودة المواجهات العسكرية، بين القوات الحكومية مسنودة بالتحالف العربي وبين مليشيات الحوثي، استطاعت القوات الحكومية تحقيق العديد من الانتصارات في شتى الجبهات، تكبدت المليشيات الحوثية فيها خسائر كبيرة. وأعلن مبعوث الأمم المتّحدة إلى اليمن مارتن غريفيث قبل أيام، أنّه سيعمل على عقد مفاوضات جديدة بين أطراف النزاع في غضون شهر، بعد مطالبة واشنطن بوقف الحرب وإعادة إطلاق المسار السياسي خلال 30 يوما
<