رسمياً.. المليشيات تعلن رفضها لـ«دعـوات» وقف الحرب في اليمن والانخراط في مفاوضات السلام

ت المليشيات الانقلابية اليوم السبت 3 نوفمبر-تشرين الثاني 2018م رفضها رسميا لـ«الدعوات الامريكية» التي دعت إلى وقف الحرب في اليمن والانخراط في مفاوضات عاجلة لإحلال السلام. وقال بما يسمى الناطق الرسمي للمليشيات الحوثية ورئيس وفدها المفاوض محمد عبد السلام،بأن «دعوة الولايات المتحدة الأمريكية لوقف الحرب في اليمن، نوعا من المزايدة وإيذانا بدخول مرحلة جديدة من التصعيد» وتابع في تصريح نقلته قناة «المسيرة الحوثية » اليوم السبت قائلاً«الحديث الأمريكي عن جولة مفاوضات جديدة هي للمزايدة من أجل تخفيف الضغط العالمي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من معاناة إنسانية فاقت كل التوقعات» وأضاف بأن «دعوات أمريكا مجرد كذب وافتراء والميدان يحكي عن تصعيد عسكري أعد له لأشهر» لافتا ..إلى أن وفدهم لم يتلق أي اتصال أو دعوة من الأمم المتحدة ولا الأطراف الدولية عن جولة جديدة من المفاوضات. واعتبر أن «الأمم المتحدة ليست فاعلة، والقرار ليس بيدها» هذا وكان قد دعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو وزميله وزير الدفاع جيمس ماتيس، في وقت سابق جميع الأطراف في الازمة باليمن للموافقة على وقف إطلاق النار خلال الأيام الـ30 المقبلة. وأعلنت امس الجمعة قوات الجيش الوطني انطلاق عملية عسكرية جديدة في الحديدة، لتحرير المدينة ومينائها الاستراتيجي من قبضة المليشيات الحوثية في الوقت الذي كثفت فيه قوات الجيش اليمني المدعومة من قوات التحالف العربي، من عملياتها العسكرية على معقل المليشيات في صعدة.
<