هذا سبب زيارة وزيرة إماراتية ميناء عدن صباح اليوم

قالت وكالة سبأ الحكومية، إن وزيرة الدولة لشؤون التعاون الإماراتي، ريم الهاشمي، اطلعت اليوم على النشاط الملاحي لمحطة الحاويات في ميناء عدن الدولي، جنوب اليمن.

وحسب الوكالة، استمعت الوزيرة الإماراتية، من رئيس مجلس إدارة مؤسسة مواني خليج عدن، محمد علوي أمزربة، إلى شرح حول الجهود المبذولة في الميناء خلال الأربع السنوات الماضية.

ولفت إلى أن ميناء عدن آمن ويمارس نشاطه الملاحي بشكل طبيعي.
 
وكانت الوزيرة الإماراتية ريم الهاشمي قد وصلت صباح اليوم، إلى العاصمة المؤقتة عدن.

ولم تذكر الوكالة مزيدا من التفاصيل عن طبيعة الزيارة للمسؤولة الإماراتية، إلى عدن.

وكانت الإمارات عمدت إلى ضرب الحركة الملاحية في ميناء عدن، أحد أهم الموانئ في المنطقة والعالم، من خلال تشديد القبضة الأمنية على الميناء، وفرض إجراءات عبثية على حركة السفن التجارية، وتحويل ميناء الزيت إلى ميناء عسكري، واحتجاز بضائع التجار ووارداتهم من دون مبرر لأشهر، وهو ما كبّد العشرات منهم خسائر فادحة، وعرّض بعضهم للإفلاس، فضلاً عن فرض إتاوات كبيرة على التجار في ميناء الحاويات، كل تلك الممارسات أدت إلى توقف عدد من الخطوط العالمية، في ظل عجز حكومة الرئيس هادي – المعترف بها دوليا- عن التدخل لإنقاذ الميناء من التدمير.

<