عاجل :أول رد حوثي على المشروع الأمريكي لإنهاء الحرب بمنحهم الحكم الذاتي

ول تعليق حوثي رفض عضو المكتب السياسي الحوثي عبدالله العجري تسوية انهاء الحرب التي تحدث على عنها وزير الدفاع الامريكي جيم ماتتيس ، والتي ترتكز على تقسيم اليمن إلى مناطق مع حكم ذاتي بعد عملية تدريجية لنزع السلاح. وقال العجري في تغريدة له عبر منصة تويتر ان "حديث ماتيس عن امكانية حصول من اسماهم الحوثيين على منطقة حكم ذاتي ،،كما لو ان انصار الله يمثلون قومية عرقية او ان اليمن بلد اثني متعدد العرقيات او ان الصراع في اليمن اجتماعي وليس سياسي ". واضاف العجري ان ماتيس :"نسي ان اليمن بلد واحدم تجانس ثقافيا وانصار الله مكون وطني والصراع سياسي" وقال ان انصار الله (الحوثيين) هو تيار وطني يتواجد في معظم مناطق اليمن في صعدة وحجة وذمار وتعز البيضاء واب والحديدة والمحويت وغيرها ". واكد في سلسلة تغريداته ان حديث ماتيس عن مناطق حكم ذاتي يكشف عن نوايا تفتيتية وانها مرفوضة من كل القوى الوطنية ولا تمثل رؤية انصار الله ولا غيرهم من القوى السياسية". حسب قوله. وقال ان حديث ماتيس:" يكشف عن نوايا امريكية بريطانية تقسيميه تفتيتية مبيتة توزع اليمن الى كانتونات على اسس طائفية ومناطقية على نحو ما ما فعلوا في العراق" وكان قد دعا وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، إلى إنهاء الحرب في اليمن، والبدء بالدخول في تسوية حقيقية لإنهاء المأساة التي تزداد سوء يوما بعد آخر. وتحدث عن جزء من تفاصيل التسوية التي يتم الاعداد لها في اليمن، والتي ترتكز على تقسيم اليمن إلى مناطق مع حكم ذاتي بعد عملية تدريجية لنزع السلاح. وكان ماتيس القى السبت كلمة في مؤتمر البحرين للأمن، الذي عقد في العاصمة البحرينية (المنامة) بحضور ممثلين عن عدد من دول العالم والمنطقة. وقال ماتيس، في سياق ردوده على أسئلة الصحفيين عقب كلمته، إن "كل الحروب يجب أن تنتهي في نهاية المطاف، ومأساة اليمن تزداد سوءا يوما بعد يوم". وأضاف: "لقد تم أهدار ما يكفي من الوقت على القضايا الثانوية؛ والأن حان الوقت للمضي قدمًا في وقف هذه الحرب. ويجب أن نبدأ في شهر نوفمبر، في التفاوض حول القضايا الجوهرية. التسوية يجب أن تحل محل القتال، والناس يجب ان يحظوا بالسلام للشفاء"
<