الدفاع الأمريكية: استهداف مطار «الملك خالد الدولي» بصاروخ حوثي

وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، السبت 27 اكتوبر/تشرين الأول 2018م، التبرير لتدخل التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن. وفي كلمة له في مؤتمر البحرين للأمن، الذي عقد في العاصمة البحرينية (المنامة)، قال «ماتيس»: «أجدد دعم الولايات المتحدة لحق شركائنا في الدفاع عن أنفسهم ضد هجمات الحوثيين المدعومين من إيران على أراضيهم ذات السيادة، وفي الوقت ذاته، ندعو إلى وضع نهاية عاجلة للقتال». وأكد ان «إيران تواصل، في اليمن، تصدير الصواريخ وأنظمة الطائرات غير المأهولة إلى المقاتلين الحوثيين في انتهاك لقيود الأمم المتحدة». وأشار الى أنه وعلى مدى الأشهر الثمانية عشر الماضية، «أطلق الحوثيون أكثر من 100 صاروخ على المملكة العربية السعودية بما في ذلك أهداف مدنية مثل مطار الملك خالد الدولي». وبين الوزير الأمريكي حل الأزمة اليمنية، يجب أن يضمن أن «تكون الحدود منزوعة السلاح حتى لا يشعر الناس بأن عليهم أن يضعوا قوات مسلحة على طول الحدود». وأعتبر أن «دعم إيران، يطيل، ويوسع نطاق الصراع في اليمن، ويضيف المزيد من المعاناة الإنسانية، ويهدد ممرات مائية بالغة الأهمية، ويعرقل الجهود الرامية إلى تحقيق السلام المستدام».
<