«الحديدة» تشهد أعنف المعارك.. «قوات الشرعية» تسيطر على عدد من الأحياء والمنشئآت و«الأباتشي» تتدخل لأول مرة وتلاحق المنسحبين الحوثيين

مدينة الحديدة (غرب اليمن)، السبت 27 اكتوبر/تشرين 2018م، معارك هي الأعنف، تمكنت على إثرها القوات الحكومية من السيطرة على على عدد من الأحياء والمنشئآت، بدعم ومساندة من طيران التحالف العربي. وتخوض «ألوية العمالقة»، مواجهات عنيفة ما مليشيا الحوثي، بحسب مصادر عسكرية أكدت لـ«مأرب برس»، إن الطرفين يخوضان قصفاً متبادلاً بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا، فضلاً عن مواجهات بالرشاشات المتوسطة والخفيفة. وأوضحت المصادر ان «قوات التحالف العربي، تدخلت بالمقاتلات الحربية والعمودية والبوارج البحرية، وأن مقاتلات «الأباتشي» وصلت للمرة الأولى إلى الأحياء السكنية، حيث لاحقت المسلحين الحوثيين المنسحبين في حي الربصة». وبينت ان «قوات العمالقة، بإسناد جوي مكثف من مقاتلات التحالف، استعادت السيطرة على المواقع التي خسرتها، الأيام الماضية، وتقدمت باتجاه دوار المطار ومنصة 22 مايو إلى جامعة الحديدة». وسيطرت القوات الحكومية على الطريق الساحلي ومنزل الرئيس الراحل علي عبدالله صالح ومنزل نائب الرئيس الحالي علي محسن الأحمر، ووصلت إلى بداية شارع الجامعة وخلف هيئة تطوير تهامة والمركز الصحي، بحسب المصادر ذاتها. وقالت المصادر إن «العشرات من الحوثيين سقطوا قتلى خلال المعارك، وإن جثثهم ما تزال متعفنة في الطريق الساحلي وخلف هيئة تطوير تهامة وبالقرب من الجامعة، حيث ما تزال رائحة الجثث تنتشر في تلك الأحياء».
<