مع عودة القتال بالحديدة.. فرقة خاصة يستقدمها الجيش مكلفة بمهمة واحدة قد تحسم المعركة تماماً

مصادر مطلعة لـ (المشهد اليمني) عن معلومات استخباراتية هامة، بخصوص تحضيرات عسكرية من قبل الجيش الوطني، أعدها لحسم المعركة بالحديدة بشكل سريع. وقال المصدر أن الجيش أرسل (وحدات قتالية خاصة) تم تدريبها بشكل مكثف في اريتريا، لحسم "معركة الشوارع" مع جماعة الحوثي في أحياء المدينة. وأوضح المصدر لـ (المشهد اليمني) أن هذه الوحدات الخاصة كلفت بمهمة واحدة وهي تنفيذ الاقتحامات النوعية والسريعة في الأحياء التي تسيطر عليها عناصر المليشيا، كما أنها مزودة بأحدث التقنيات والأسلحة، وتلقت تدريبات نوعية في اريتريا للقيام بهذه المهمة. وبحسب المصدر فقد شكلت هذه القوات الخاصة من عدد من العسكريين المنظمين الى الشرعية وتلقت تدريباتها بإشراف مباشر من قيادة التحالف العربي. وتعول مليشيات الحوثي على خوض معركة شوارع في أحياء الحديدة ضد وحدات الجيش النظامية، أو ما يطلق عليها "معركة عصابات"، بغرض إفشال محاولة الجيش التوغل أكثر في عمق المدينة بعد أن نجح في السيطرة بشكل كبير على مناطق واسعة في ضواحيها. الى ذلك عادت الأعمال القتالية العنيفة بين قوات الجيش الوطني المسنود بمقاتلات التحالف العربي من جهة وبين مليشيات الحوثي من جهة ثانية على تخوم أحياء مدينة الحديدة، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة واستمرت لساعات.
<