فضيحة في البنك المركزي اليمني بعدن

حاول مسلحون يوم الاثنين اختطاف مسؤول في البنك المركزي اليمني بعدن لكنهم اخفقوا في ذلك بحسب مصادر عاملة في البنك تحدثت لصحيفة عدن الغد.
وقالت المصادر ان المسلحين اعترضوا طريق علي الشعبي مدير عام الحسابات الجارية والموازنة في البنك امام مطعم الطويل بخور مكسر على خلفية قيامه بتوقيف موظفة في البنك وإحالتها للتحقيق..
وأشارت المصادر الى ان الشعبي تمكن من اكتشاف قيام موظفة في البنك تقوم بنسخ كافة حسابات الحكومة والوزارات ومسؤولي الدولة ووزارة الدفاع والجيش والأمن الى جهات اجنبية وهو مايعتبر خيانة وطنية.
وعلى الفور قام الشعبي بوقف الموظفة واحالها للتحقيق ليتعرض عقب يوم واحد فقط لمحاولة اختطاف من قبل مسلحين.
واضطرت الواقعة الشعبي الى التزام مسكنه بحي التقنية حيث تولت قوة امنية تابعة للبنك حمايته.
ورغم ابلاغ الشعبي للسلطات الامنية بالواقعة الا ان هذه السلطات لم تحرك ساكنا.
وقال مقربون من الشعبي لصحيفة عدن الغد انه تلقى تهديدا يقضي بسحب الاتهام للموظفة والتكتم على الواقعة وإعادة الموظفة للعمل مالم فإنه سيتعرض للتصفية الجسدية.

<