صور وردت الآن.. مليشيا الحوثي تحرق مسجدا في ذمار بعد رفض المصليين الصرخة

أحرقت مليشيات الحوثي الانقلابية مسجدًا في قرية حقار بمديرية جهران محافظة ذمار وسط اليمن إثر رفض المصليين ترديد الصرخة فيه . نقل موقع الوفاق نيوز عن اهالي القرية ان عدد من هاشمي القرية استعانوا بعناصر من مليشيات الحوثي واحرقوا المسجد الذي يحوي اكثر من 150 مصحف احترقت تماما مع كامل الاثاث. وسرد الاهالي القصة ل الوفاق نيوز ان الخلاف مع الحوثيين في القرية وهم الهاشميين بدء منذ اول يوم لسيطرة الجماعة على العاصمة صنعاء ومحافظة ذمار حيث عمدوا على ايجاد الشرخ في القرية من خلال تحريف خطب الجمعة وترديد الصرخة في المسجد ورغم محاولة السكان منع الحوثيين من ذلك الا انهم وبقوة السلاح سيطروا على مساجد القرية وعددها اثنين بل واستجلبوا خطباء طائفيين من خارج القرية لبث سموم الجماعة الطائفية والسلالية وهو مادفع ابناء القرية الى رفض الذهاب الى المساجد بعد سيطرة المليشيات وكانوا يؤدون الصلاة في منازلهم باستثناء الجمعة يصلونها في الشارع ما دفع ابناء القرية الى بناء مسجد جديد بعيد ان نفوذ جماعة الحوثي السلالية . وأضافوا أن عناصر المليشيا الحوثية قاموا بإحراق المسجد عقب رفض المصلين تأدية “الصرخة” الطائفية خلال خطبتي الجمعة التي حضرها القيادي الحوثي المدعو أبو أحمد شملان مشرف الحوثيين في مديرية جهران بعد تهديد مباشر منه. وذكر الاهالي ان جماعة الحوثي الارهابية تمارس ضغوطا على القرية وتبتز المزارعين بحجج المجهود الحربي ويمارسون تحريضا عنصريا ضد ابناء القبائل في القرية الرافضين لفكر الحوثي البغيض

<