“سحر” فتاة صنعاء التي عملت في الإغاثة .. دعاها قيادي حوثي إلى اجتماع فكانت النتيجة؟؟!

منظمة هيومن رايتس ووتش، في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء، عن مجموعة شهادات لمواطنين ومواطنات يمنيات، وثقتها بالفيديو، تعرضوا للانتهاكات من قبل مليشيا الحوثي، ومن بينهم فتاة تدعى “سحر” كانت تسكن في صنعاء قبل أن تضطر لمغادرتها إلى مدينة أخرى. ووفقاً للنص الوارد في موقع المنظمة قالت “سحر”، التي عملت مع مجموعتَيْ إغاثة خلال النزاع، إن الحوثيين غالبا ما كانوا يتدخلون بالمساعدات الإنسانية، بما في ذلك عبر إضافة أسماء إلى لائحة المستفيدين وطلب مئات الصناديق للضباط أو أُسر مقاتلين متوفين، وفي بعض الأحيان حاولوا تغيير “البرنامج العمل بأكمله”. في 2017، دعاها ضابط في جهاز الأمن القومي إلى اجتماع. ذهبت لأنها لم تُرد “أن تغضبهم”. أخذها الضابط إلى مبنى مهدم بأغلبه في صنعاء القديمة وأخذ هاتفها الخلوي وحقق معها بعدائية متزايدة حول أنشطة منظمتها. أبقوها هناك لمدة 3 ساعات، وطلبوا منها أن تتجسس على عمل وكالات الإغاثة، هددوها وذكروا تفاصيل محددة عن أفراد أسرتها. قالت: “كنت على الأرض أرتجف”. في نهاية المطاف أجبرها الرجال على التوقيع على ورقة بيضاء: “بالطبع وقّعت، أردت أن أعود إلى المنزل”. وقالت إن الضباط قالوا لها، “كل شيء متاح. يمكننا سحبك من منزلك أو أي مكان. لا نحتاج إلا لسيارة واحدة [لنأخذك بعيدا]”. هربتْ من صنعاء.
<