حزب المؤتمر يبعث رسالة إلى قابوس بن سعيد حول إفراج الحوثيين عن مختطفين من عائلة صالح (تفاصيل)

نقلت وسائل إعلام رسمية تابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام رسالة بعثتها قيادات الحزب إلى سلطان سلطنة عمان " سلطان قابوس ".

 

وحسب إعلام الحزب الرسمي عبَّر مصدر مسئول في المؤتمر الشعبي، عن تقدير قيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام لجهود جلالة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان سلطنة عمان الشقيقة، والمبذولة للإفراج عن المعتقلين من أسرة الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، المحتجزين من قِبل الحوثيين.

 

وقال المصدر، في تصريح صحفي " إن تلك الجهود محل تقدير وإجلال لدى الشعب اليمني بشكل عام والمؤتمر الشعبي العام بشكل خاص. حسب وصفه معبرين عن أملهم في تجاوب كافة الأطراف مع هذه الجهود الإنسانية التي أوشكت على النجاح.

 

ودعا المصدر  كافة الإعلاميين والناشطين من المؤتمريين، إلى وقف خطاب الإساءة وفبركة الأخبار التي تسيئ إلى سمعة المؤتمر، وتضر بعلاقته بالأشقاء والأصدقاء، وتُستَغل ضده من قِبَل خصومه.حسب المصدر

 

وقال المصدر " أن ما يصدر في وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي من قِبل الإعلاميين والناشطين المحسوبين على المؤتمر من إساءات لجلالة السلطان والسلطنة أو لحكام الدول الشقيقة، لاتعبّر عن المؤتمر وسياسته الرسمية الراقية والحصيفة والحريصة على إقامة أوثق علاقات الإخاء والجوار، وإنما تعبّر عن كُتّابها بصفتهم الشخصية والفردية، ولاتعبر بأي حال عن المؤتمر الشعبي العام وقياداته وكوادره.

 

كما عبَّر المصدر عن اعتذار المؤتمر الشعبي لجلالة السلطان قابوس بن سعيد وحكومة السلطنة، عن أي إساءة غير مبرَّرة بدرت من أي شخص ينتمي للمؤتمر.

 وكان الحوثيون قد وافقوا على الإفراج عن إثنين من عائلة الرئيس اليمني السابق وهم محمد محمد عبدالله صالح وعفاش طارق محمد عبدالله صالح مقابل السماح بنقل جرحى تابعين للحوثيين وقيادات أخرى إلى الخارج إلا أن الصفقة لم تكلل بالنجاح حتى اللحظة وفق مصادر عليا في الحزب

 

<