«حميد الأحمر» يتحدث عن «مؤامرة» ويكشف عن «تحركات» في 15 دولة لوقفها

رئيس رابطة برلمانيون لأجل القدس الشيخ حميد بن عبد الله الاحمر ان «القوانين العنصرية لا تستطيع حجب الحق الفلسطيني العادل والمشروع دولياً». وفي حديث لـ«القدس العربي»، أشار «الأحمر» إلى ان «صدور قانون القومية دليل على الضياع الذي يعيشه الاحتلال بسبب الذعر غير المسبوق الذي فرضته عليه المقاومة الفلسطينية». وقال أن «صفقة القرن أحد أوجه المؤامرات التي تحاك ضد الأمتين العربية والإسلامية وأنها اول ما تستهدف تصفية القضية الفلسطينية لما تمثله من عمق تاريخي وحضاري». ولفت إلى ان «سعي اسرائيل الكبير لفرض التطبيع على الدول العربية والإسلامية بمختلف اشكاله السياسية والتجارية والتعليمية، لكن حساسية الشعوب العربية والاسلامية تقف بالمرصاد لهكذا محاولات». وأوضح ان «وفود من الرابطة قامت بزيارة برلمانات ١٥ دولة ، وتوجية رسائل الى روساء الحكومات والفاعلين الدوليين ، بالاضافة الى التواصل المستمر مع الهيئات البرلمانية والنواب للتصدي لكافة أشكال التطبيع مع الاحتلال وثمة مقترح برلماني لتجريمه». ونوه حميد الأحمر الى ان «الرابطة تستعد لعقد الموتمر الثاني في اسطنبول تحت شعار "القدس عاصمة فلسطين" تاكيداً على فلسطينية القدس ولكشف المؤامرات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية فيمايسمى بصفقة القرن».
<