بعد صاروخ "جازان" الحوثي ... الكويت تبعث رسائل عاجلة ونارية إلى الملك سلمان (نصها)

بعثت قيادات كويتية عديدة برسائل عاجلة إلى السعودية، بعد إطلاق "أنصار الله" صاروخ باليستي على جازان، أسفر عن مقتل مقيم يمني وعدد من المدنيين. نشرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بعث رسالة عاجلة إلى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز. وقال أمير الكويت في رسالته: "نستنكر هذا العمل العدائي، الذي استهدف أمن وسلامة المملكة العربية السعودية، وهو يتنافى مع الشرائع والقيم والمبادئ والدولة كافة". وأوضح أمير الكويت "نؤكد وقوف الكويت مع المملكة، وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها". وعبر الشيخ صباح الأحمد الصباح عن تعازيه للملك سلمان. ولم تكن تلك البرقية هي الوحيدة، التي تلقاها الملك سلمان من الكويت، حيث تلقى برقيتين مماثلتين من الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد الكويتي، والشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت، أعربا فيهما عن استنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة للعمل الإرهابي لإطلاق صاروخ باليستي نحو منطقة جازان. كما أشارت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" أن رئيس مجلة الأمة الكويتي، مرزوق علي الغانم، بعث ببرقية إلى رئيس مجلس الشورى السعودي، الشيخ عبد الله آل الشيخ. وتقود السعودية التحالف العسكري العربي في اليمن منذ 26 مارس/ آذار 2015 لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها "أنصار الله" في يناير/ كانون الثاني من العام ذاته. ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم. إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي 75% من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة. كما قتل أو جرح ما يزيد عن 28 ألف يمني منذ عام 2015. وحسب الأمم المتحدة، فقد وثقت 9500 حالة وفاة مدنية، وغالبية الضحايا المدنيين ناتجة عن الضربات الجوية.
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص