المبعوث الدولي غريفيث يلتقي عبدالملك الحوثي

مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء عن لقاء جمع بين المبعوث الدولي ليمن مارتن غريفيث وبين زعيم عصابة الحوثيين عبدالملك الحوثي. المصادر قالت لـ (المشهد اليمني) أن اللقاء بين الطرفين تم اليوم الخميس، ويأتي في إطار تجهيز المبعوث الأممي لخطة سلام شاملة. وحول نتائج المباحثات الراهنة بين الطرفين قال المصدر أنها لم تتضح بعد، لكنها تركزت في المجمل على الوضع في الحديدة، وكيفية دفع الشرعية والحوثيين لوقف الأعمال الحربية في المدينة. من جهته قال الناطق الرسمي باسم الجماعة محمد عبدالسلام، في بلاغ صحفي تلقاه المشهد اليمني، إن الحوثي أكد خلال لقائه بالمبعوث “على موقفنا الايجابي تجاه مساعي المبعوث الأممي لوقف العدوان على اليمن والوصول لحل سلمي شامل”. واعتبر الحوثي خلال اللقاء ان “المشكلة التي تعرقل المفاوضات هي تعنت قوى العدوان ورفضهم للحول السياسية الشاملة” مضيفاً أن “توفر الارادة والمصداقية وجدية دول العدوان في التوجه نحو السلام امر لا بد منه لنجاح أي جولة مشاورات سياسية” بحسب قوله . ووفقا للبلاغ، شدد الحوثي خلال اللقاء على “أهمية البدء بالخطوات ذات الطابع الانساني وأهميتها في المساعدة على الحل كملف الاسرى والمعتقلين وغيرها من القضايا التي تمس حياة الشعب اليمني الذي يتعرض لحصار شامل على مدى سنوات العدوان وما ترتب عليها من اثار إنسانية مؤلمة” . كما شدد الحوثي على ” تحافظ الامم المتحدة على توازنها وتعاطيها المسئول في قضية العدوان على اليمن وأن تقوم الأمم المتحدة بدورها وفقا لمواثيقها الاممية بعيدا عن أي انحياز الى قوى العدوان” بحسب نص البلاغ. ووصل المبعوث الأممي أمس الأربعاء إلى العاصمة صنعاء في زيارة تستغرق عدة أيام. وكان عضو المكتب السياسي للحوثيين فضل أبو طالب، في تصريحات سابقة لـ المراسل نت كشف أن المقترح الذي تبنته الأمم المتحدة بشأن ميناء الحديدة تم الاتفاق عليه بين المليشيا والمبعوث الأممي، مضيفاً أن الأخير قال إنه “سيزور دول التحالف لإقناعها بالمقترح ولكن يبدو أنه لم يفلح في ذلك”. وأوضح عضو المكتب السياسي للحوثي أن المبعوث الأممي في إحدى زياراته الأخيرة إلى صنعاء بعد زيارته لدول التحالف حمل معه طلبات جديدة قدمتها الإمارات تسعى لإجراء تعديلات وإضافات على المقترح المتعلق بميناء الحديدة، مشيراً إلى أن المليشيا طلبوا من المبعوث الأممي أن تكون تلك الطلبات مكتوبة كي يتم الرد عليها. ووفقاً لتصريحات القيادي الحوثي يفترض أن يحمل المبعوث الأممي في زيارته الحالية التعديلات التي طلبها التحالف بشكل مكتوب لتتم دراستها والرد عليها.
<