خطاب تصالحي أم وداع...الرئيس هادي: سأختم حياتي بموقف مشرف لي ولشعبي!

ت تصريحات متداولة للرئيس عبدربه منصور هادي، استفسارات وكهن كثير من المراقبين، لماتحمل من مدلولات لها أكثر من أوجه. وبحسب مصادر سياسية فإن الرئيس هادي قال في جلسة خاصة مع قيادات في الدولة "إن بقاءه في عدن وعلى تراب الوطن قرار سيادي وخيار نهائي لا نقاش فيه". وأضاف" إن ما بقي من العمر أقل مما ذهب والأزمات التي مرت عليه لن يأتي أسوأ منها وأتمنى أن اختم حياتي بموقف مشرف لي ولشعبي". وكان الرئيس هادي قد عاد إلى العاصمة عدن، عشية عيد الفطر المبارك، بعد زيارة إلى دولة الإمارات التي كانت تتحفظ على عودته لليمن بعد انقطاع دام أكثر من عام. ويرى مراقبون بأن تصريحات الرئيس هادي بعد هذه العودة تأتي في وقت يقود فيه المبعوث الأممي مباحثات مع جميع الأطراف اليمنية، للعودة إلى طاولة التفاوض . وظهرت للعلن في وقت سابق مبادرات سياسية للحل السياسي في اليمن، من بينها مبادرة تقضي بتقليص صلاحيات الرئيس لصالح حكومة وحدة وطنية جديدة تتولى مقاليد الأمور حتى خوض انتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة. ولم يتسنى للمشهد اليمني، التأكد من صحة تلك التصريحات المنسوبة للرئيس والمتداولة بشكل واسع في وسائل الإعلام المختلفة.
<