دبلوماسي أمريكي يكشف عن تطورات جديدة ومهمه في الملف اليمني ويكشف دور إيران

دبلوماسي مشارك في جهود السلام باليمن، إن إيران كانت متعاونة في الآونة الأخيرة بشأن جهود إحلال السلام باليمن ونقلت صحيفة “الواشنطن بوست” عن الدبلوماسي -طلب عدم الكشف عن هويته- ، قوله إن “إيران نفسها تعتبر ملف اليمن جانبي واستخدمته لمضايقة السعودية والتي بدورها شاركت في هذه الحرب بقوة خشية من تمدد إيراني في المنطقة”. وأضاف، أن “طهران تشعر بالضغط لأنها تعلم انه يجب أن تظهر صورة حسنة امام المجتمع الدولي”. وأشار إلى أن إيران جاهزة لتسوية في اليمن. وبحسب الصحيفة ذكر الدبلوماسي إن الطرفين كانا قد توصلا إلى اتفاق وصاية الامم المتحدة على ميناء الحديدة، إلا أن الاتفاق سقط بسبب رفض الحوثيين وإصرارهم على أن تكون الحديدة تحت سيطرتهم. واتهم قيادي في جماعة الحوثي، التحالف العربي الذي تقوده السعودية انه السبب في عدم اتمام الاتفاق، وقال إنهم “لم يوقفوا إطلاق النار، ولا زالوا يضغطون للتقدم نحو الحديدة”. ومنذ 13 يونيو / حزيران الماضي، تنفذ القوات الحكومية بإسناد من التحالف العربي، عملية عسكرية لتحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر من مسلحي الحوثيين، وسيطرت خلالها على مطار الحديدة، وسط تحذيرات دولية من كارثة إنسانية جراء الهجوم على المدينة
<